الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 تفاصيل موضوع الموسوي صاحب فضيحة ذي قار وكيل السيستاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد الصادق
مشرف المنتدى الإسلامى
مشرف  المنتدى  الإسلامى


عدد المساهمات : 150
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: تفاصيل موضوع الموسوي صاحب فضيحة ذي قار وكيل السيستاني   الإثنين يناير 03, 2011 8:22 pm


بِسْمِ
اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


المخابرات
تطلق سراح 2 من الايرانيين باوامر امريكية وتفجيرات المناطق السنية
يقوم به جيش
المهدي وقوات حكومية

شبكة البصرة

اطلقت المخابرات العراقية سراح 2
من الايرانيين المتهمين بالمشاركة في تفجير كنيسة وسوق شعبي.


وقال مصدر عراقي ان اطلاق سراح "مجيد سروان وعباس
اصفي" تم بايعاز من قوات الاحتلال الامريكي في العراق.

ولم يكشف المصدر سبب اطلاق سراحهما الا انه اكد انهما
دخلا العراق بدون اية اوراق ثبوتية وان القبض عليهما تم بعد التعرف
عليهما من خلال
كاميرات المراقبة.

وتم القاء القبض عليهما اولا من قبل خلية امنية
سلمتهم الى قوات الاحتلال التي سلمتهم بعد ذلك الى المخابرات
العراقية.

ويعزز هذا الاجراء من معلومات تم تسريبها عبر موقع
"ويكيليكس" اشارت الى تورط المخابرات
الايرانية والحكومة العراقية في جرائم قتل ضد
العراقيين
كما انه يؤكد ان هذه الجرائم ترتكب بالتنسيق مع قوات الاحتلال

الامريكي.

وقبل ان يستولي حزب الدعوة الشيعي على المخابرات
العراقية بعد اب 2009 كانت المخابرات العراقية تحتفظ بمعتقلين
قاموا بتقجيرات طالت
اماكن عبادة ومدنية اتضح انهم عملاء
المخابرات الايرانية، الا ان اوامر من نوري
مالكي
ومن قائد قوات الاحتلال الامريكي اطلقت سراحهم بعد طرد عدد من العرب السنة من

المخابرات، وهروب عدد اخر ليبقى هذا الجهاز حكرا على الشيعة
المتعاونين مع
الاحتلال الامريكي والايراني بشكل غالب.

ويقول المحلل السياسي مصطفى سالم ان التعاون الامريكي
الايراني اوجد حالة صفاء بين العدو الصهيوني وطهران وهو ما دعا تل
ابيب الى اعتبار
قضية الملف الايراني النووي ليست الاولوية
الاولى.


ويقول مصدر سياسي مقاوم ان كافة الدول المحيطة
بالعراق وبدون استثناء تعمل ضد المقاومة العراقية لتكريس الاحتلال
الامريكي وما نتج
عنه لكن ايران هي الاكثر اصرارا
على محاربة هذه المقاومة فيما تعد الكويت ممولا
لنشاطات ضد المقاومة في جنوب العراق.



تصفيات وتفجيرات

وبدأت معركة تصفية عدد من ضباط الامن والشرطة بالعراق
في اطار صراع شيعي شيعي ومن اجل اغلاق ملفات بعد تصفية قائمين
بالتحقيق عليها.


وخلال 72 ساعة تم اغتيال 3 ضباط شرطة كانوا قد وجدوا
ادلة على ارتباط تفجيرات بمنظمة بدر الشيعية التابعة لايران والتي
جاءت للعراق مع
الغزو الامريكي والتي يراسها المجرم هادي
عامري. ومنظمة بدر نشات في ايران من شيعة
هربوا
من الخدمة العسكرية او كانوا عملاء لايران وتم تزويجهم من عاهرات ايرانيات

ويخدم ابناءهم ايضا ضمن المنظمة وهي تتبع عمار عبد عزيز حكيم
الايراني الذي يرأس
المجلس الشيعي الذي ينتمي اليه لص المصارف
عادل عبد مهدي نائب جلال طالباني رئيس
جمهورية
المنطقة الخضراء.




وفي حين تستمر عمليات تفجير ضد قوات حكومة القتل
والتعذيب التي نصبها الاحتلال الامريكي وضد قوات الاحتلال ايضا
تستمر عمليات تفجير
في اسواق واماكن عبادة وعامة.

ويتقول المقاومة العراقية ان عملها فقط ضد قوات
الاحتلال الامريكي وضد قوات حكومة المنطقة الخضراء لكن التفجيرات
الاخرى هي من فعل
الاحتلال الامريكي وايران والميلشيات الشيعية
والكردية وبعضها ينفذ هذه الجرائم لصالح الكويت والعدو الصهيوني.


وكشف مصدر امني عراقي ان التفجيرات التي تطال المدنيين في المناطق
السنية تنفذها مجموعة خاصة مرتبطة
بنوري مالكي رئيس حكومة المنطقة الخضراء حتى
يتاح للقوات الحكومية بعد ذلك اعتقال
السنة العرب وفي نفس الوقت تكون قد تخلصت من
عدد اخر نتيجة التفجير.


كما يؤكد هذا المصدر ان عدد من هذه العمليات التي
تستهدف المناطق السنية يقوم بها جيش مهدي التابع للمجرم مقتدى صدر
لنفس الاهداف
والغايات.

انباء الرابطة
03/01/2011

شبكة البصرة

الاحد 27 محرم 1432 / 2 كانون الثاني 2011

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة
النشر او الاقتباس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تفاصيل موضوع الموسوي صاحب فضيحة ذي قار وكيل السيستاني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: التاريخ والحضارة والسير والطبقات والأنساب :: التاريخ القديم والوسيط والإسلامى والحديث وتاريخ الدول العربية المحتلة والسير والأنساب-
انتقل الى: