الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 قصة موفق الربيعي مع الامير ربيعة شيخ عشائر ربيعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد الصادق
مشرف المنتدى الإسلامى
مشرف  المنتدى  الإسلامى


عدد المساهمات : 150
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: قصة موفق الربيعي مع الامير ربيعة شيخ عشائر ربيعة   الإثنين يناير 03, 2011 9:38 pm

اكتب هذا المقال او انقل اغلبه لانني ذكرت في مقال سابق ان شيخ ربيعة بصق على وجه موفق لما اراد الانتساب اليهم وانني سمعت تلك الرواية من احد اخواننا العراقيين المشتغلين بهذا المجال انقل هذا ابراءا للذمة
طبيب يسكن لندن، ويدعي أنه من قبيلة ربيعه (العميرات).

كان عضواً في حزب الدعوة الإسلامية، وتم طرده من الحزب.

كان عضو مكتب سياسي لحركة الوفاق الوطني ( مجموعة أياد علاوي) عام 1995..ومن ثم خرج من الحركة.

صديق
مقرّب وحميم للأميركان، وزائر شبه دائم للسفارة الأميركية في لندن، وكان
السفير السابق للمعارضة العراقية في زمن الرئيس / كلينتون/ وهو السفير (
ريتشاردوني) ينام في بيت الربيعي في لندن أحياناً.


كان يمتلك مكتباً في لندن لتشغيل الأطباء في المستشفيات مقابل عمولة.

وكان (جابي) للحقوق الشرعية الشيعية (الخمس + الزكاة) من دول الخليج.

هو الذي أبتدع، وبعد (عزايم وصرف وهدايا) إلى العراقيين في لندن وخارجها مقابل إعطاء أسمائهم من أجل إنشاء تنظيم ( المطالبةبحقوق الشيعة في العراق)
والتي قدمه للأميركان بصفته زعيم هذه الأسماء وهذا التنظيم ( ومعظم
الأسماء كانت مخدوعة طبعاً).. ولكن لا ندري : في أي بلد ، وفي أي قاموس
..الأكثرية تريد من يحميها!؟؟


كما أن أسمه الحقيقي وكما يشاع هو ( كريم شاه بور) ومن أصول إيرانية.. ولا ضير في ذلك أن كان مواطناً صالحاً ولم يتآمر على العراق.

هو من ضمن (الخمسة) الخطرين في مجلس الحكم، والمقرّب من الأميركان، والرجل الأول الذي يسمح له بدخول (فندق بغداد) وهي القاعدة الرئيسية للمخابرات الأميركية والموساد، والواقعة على نهر دجلة من جهة شارع السعدون العريق.

هو
الرجل المكلّف (على ما يبدو) في عملية ترويج قضية (تقسيم العراق) إلى خمسة
أقاليم، ومنها ما يردده هو دوماً.. إقليم ( بغداد الكبرى) والذي يدعي أن
صدام حسين معتقلٌ فيه!.


أمير عشائر ربيعه يرفض انتساب الربيعي!!
نُشر
في أحد المواقع العراقية يستفسرون عن صحة انتساب الدكتور (موفق الربيعي)
إلى قبيلة ربيعه العربية..كذلك هناك عشائر، وشخصيات في الداخل تطرح نفس
السؤال.. وفي الخارج هناك سؤال شبه يومي: من هو موفق الربيعي.. وما سر
الاهتمام به.. وهل هوعربي وعراقي 100%؟


وأخيراً
حُلّ اللغز من قبل قيادي سابق في حزب الدعوة الإسلامية، ومن الوجهاء
المعروفين داخل العراق، وحال عودته من الخارج..دعاه فوراً سمو الأمير
(ربيعه محمد الحبيب)
أمير قبيلة ربيعه العربية، لكي يسأله عن الدكتور (موفق الربيعي) ـ والى أي
عشائر القبيلة ينتمي، ومن أي المناطق العراقية ينحدر، لأنه لا يعرف اسماً
في القبيلة يحمل هذا الاسم.


وكان جواب القيادي الإسلامي:

أن الرجل طبيب، وأصله من مدينة (الشطرة) في الناصرية، ويدعي أنه من عشيرة (العميرات)..

فيقول قاطعني الأمير: ليس عندنا عشيرة أسمها (العميرات) ولا يوجد عندنا أحد من أفراد القبيلة في الشطرة.

فيقول القيادي قلت للأمير:


الدكتور موفق كان عضواً في حزب (الدعوة الإسلامية)، ولكنه طُرد من الحزب
لعلاقاته المشبوهة مع أجهزة المخابرات الدولية والتي كانت تلك العلاقات
تثير ردود فعل قوية داخل التنظيم آنذاك وكذلك لدى الشارع العراقي.


موفق الربيعي يرسل أخاه وعمه لسمو الأمير:

ويروي
القيادي..وعن لسان سمو الأمير (شيخ عشائر ربيعه).أن الدكتور موفق الربيعي
أرسل( أخاه وعمه) إلى منزل سمو الأمير في (بغداد) كي يُثبت صحة انتساب موفق
وعائلته للقبيلة، وعندما ذكر أسم عشيرته وأسم أبوه وبعض من أجداده فتعجب
الأمير من ذلك وقال:


(((
ليس لدينا في القبيلة هكذا عشيرة ولم نعرف هذه الأسماء التي ذكرتموها..نحن
لدينا عشيرة (بني عمير) وأـفخاذها وبيوتها معروفة لدينا، كما أن شيخ عشيرة
(بني عمير) لا يؤكد انتسابكم لعشيرتها..لذا أعتقد أنكم كنتم // حلفاء أو
دخلاء (جراشه))) مما دعا عم موفق وأخيه إلى مغادرة منزل الأمير يجرون أذيال الخيبة.. وكانت صفعة لم يتوقعونها.


ويقول القيادي الإسلامي وأبناء عمومة الأمير:

وهذا ما جعل الدكتور ( موفق الربيعي) لم يُستنكر هجوم الأميركان على منزل سمو الأمير في (حي المنصور الراقي) ببغداد، حين قيام الأخير بجولة على منازل أفراد قبيلته في المحافظات العراقية والهجوم على قصر الأمارة التاريخي (الفخم)
في ناحية الحسينية بمحافظة (واسط) بداية الغزو الأميركي للعراق.. وفي كلتا
الحالتين فقد قدم الأميركان اعتذارهم للأمير، وقد قدم له القائد العسكري
الأميركي
(درعوحدته العسكرية) والتي كانت ترابط في مدينة الكوت (واسط) مع وعد من القيادة العسكرية الأميركية ببغداد بدفع التعويضات نتيجة الأضرار التي لحقت بمنزل الأمير في حي المنصور ببغداد.


وبهذا وجه سمو الأمير العربي ( ربيعه محمد الحبيب) صفعة لم يتوقها الدكتور (شاه بور).. ولكن يا ترى هل سينساها..أم أن الغارة جاءت للانتقام منه؟

نبارك شجاعة سمو الأمير الذي لم يقبل (الغلط)، ومبروك لجميع رجال ربيعه بأميرهم!.

وهل الدكتور موفق الربيعي خدع الأميركان عندما قدم نفسه أنه من عائلة الأمير زعيم قبائل ربيعه..كي يتبنوه منذ سنين طويلة؟

وهل تاريخ صدام حسين سيعاد مره أخرى ولكن بنسخة (شاهبورية)؟

لا ندري والله العظيم.. ولكن البوادر كلها غير مشجعة ومخيفة.


والجدير بالذكر ان موفق لعنه الله لما قامت مشكلة الاخت كاميليا شحاته وادعت الاقباط انهم مضطهدون قام ابن الخبيثة فقال ينبغي على حكومة مصر حماية الاقباط وعدم اضطهادهم في سابقة تعلن ان الشيعة العرب وليس الفرس خطر على العرب والعروبة جمعاء مما يؤكد ان كل دولة لديها شيعي لم تعدمه فهي عندها ابن علقمي جديد من الممكن ان يؤذيها او يؤذي جوارها من ابناء عمومتها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة موفق الربيعي مع الامير ربيعة شيخ عشائر ربيعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: التاريخ والحضارة والسير والطبقات والأنساب :: التاريخ القديم والوسيط والإسلامى والحديث وتاريخ الدول العربية المحتلة والسير والأنساب-
انتقل الى: