الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 مصر تدعو إيران للابتعاد عن العراق ولبنان وشمال أفريقيا وتشدد على ان هذا هو بيت العرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد الصادق
مشرف المنتدى الإسلامى
مشرف  المنتدى  الإسلامى


عدد المساهمات : 150
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: مصر تدعو إيران للابتعاد عن العراق ولبنان وشمال أفريقيا وتشدد على ان هذا هو بيت العرب   الإثنين يناير 03, 2011 9:56 pm

مصر تدعو إيران للابتعاد عن العراق ولبنان وشمال أفريقيا

مبارك يشدد على أهمية الاستقرار والسلام الشامل في المنطقة
<table width="380" border="0"><tr><td align="center"></td></tr><tr><td class="caption">الرئيس المصري حسني مبار يلوح للحضور في المؤتمر السابع للحزب الوطني الديمقراطي الحاكم في القاهرة أمس (أ.ب)</td></tr></table>

القاهرة: عبد الستار حتيتة
جدد
الرئيس المصري، حسني مبارك، أمس، التزام بلاده بسياساتها المتعلقة بتحقيق
الاستقرار في لبنان والعراق ومنطقة الخليج والسودان «بشماله وجنوبه، وفي
دارفور»، مشددا في كلمته في افتتاح المؤتمر السنوي السابع للحزب الوطني
الديمقراطي الحاكم الذي يرأسه، على أن بلاده تبذل أقصى الجهد من أجل القضية
الفلسطينية والسلام العادل والشامل، معربا عن تطلعه، مع احتفال العالم
برأس السنة، لأن يعم السلام منطقة الشرق الأوسط، ويحمل معه الطمأنينة
والخير لشعوب المنطقة، وقال إن هذه المنطقة المضطربة تعاني منذ عقود طويلة،
و«آن لها أن تحقق ما تصبو إليه من تقدم وازدهار»، مشيرا إلى أن السلام «لا
يعني الركون للتراخي أو الاسترخاء».






















وهنأ مبارك حزبه ومرشحيه بفوزهم بالأغلبية في الانتخابات البرلمانية
الأخيرة، وكلف الحزب وحكومته وهيئته البرلمانية بتنفيذ ما تعهد به في
برنامجه لهذه الانتخابات، وعلى رأسها «المضي في سياسات الإصلاح الاقتصادي
والارتفاع بمعدل النمو إلى 8%، ووضع قضية الإصلاح والتشغيل»، وفتح أبواب
العمل والرزق للشباب. وتطوير الجهاز الإداري للدولة والتصدي لجرائم إساءة
استخدام السلطة، والوقوف بجانب الفلاح، ومضاعفة الصادرات الزراعية، والتوسع
في الاستثمارات الصناعية، وتطوير التعليم، وتحقيق أداء أعلى في برنامج
استهداف المناطق الفقيرة وتوفير معاش لمن لا معاش لهم.






















ودعا مبارك كذلك الحكومة إلى إضافة الملايين من الأسر المصرية إلى التأمين
الصحي، من خلال الاستمرار في تطوير النظام الحالي، وبدء العمل بالتأمين
الصحي الجديد، وتحسين مستوى ما يُقدم للمواطنين من خدمات، والاستمرار في
تطبيق اللامركزية «لزيادة الرقابة الشعبية والمحلية للمحليات، وبما يحقق
الاستخدام الأمثل للموارد».






















وقال الرئيس المصري إن العمل لتنفيذ برنامج الحزب «لا بد من أن يبدأ من
اليوم، وينطلق من هذا المؤتمر، وأن تبدأ الحكومة على الفور لوضع البرنامج
التنفيذي للنهوض بهذه التكليفات».






















وتابع مبارك قائلا: «سوف أتابع التنفيذ وأحاسب على الالتزام به.. اعملوا من أجل الناس.. انشروا الأمل وتصدوا للمتشككين».






















وقال مبارك: «لا تزال أمامنا تحديات وصعاب، لكن الحزب يدرك المسؤوليات
الكبيرة التي تقع على عاتقه للمضي في سياسات الإصلاح، وتنفيذ البرنامج الذي
طرحه للسنوات الخمس المقبلة، بما ينعكس بالإيجاب على المواطنين.






















وتحدث مبارك عن التعديلات التي أدخلت على الدستور في عامي 2005 و2007،
قائلا إنها كانت الأكبر والأشمل في التاريخ المصري المعاصر، من حيث تأكيدها
على بناء مجتمع مدني حديث لا يفرق بين المواطنين، قائلا إنها حققت اختيار
المصريين لرئيسهم بالانتخاب المباشر، وحققت التوازن بين السلطات، وفتحت
المجال أمام الحياة الحزبية وتمثيل المرأة في البرلمان وتعزيز اللامركزية
واستقلال القضاء.






















وحين صفق أعضاء المؤتمر للاهتمام الذي أبداه مبارك في كلمته بالفلاح المصري
سألهم: «لماذا لم تصفقوا للمرأة؟»، وذلك حين أشار إلى التمثيل الكبير الذي
حازت عليه المرأة في البرلمان الجديد، فدوت القاعة بالتصفيق. وهتف أحد
المشاركين أثناء إلقاء الرئيس لكلمته: «عشت زعيما وقائدا منتصرا في الحرب
والسلام، عاشت مصر وعاش مبارك».






















وألقى أحد المشاركين قصيدة بالعامية المصرية بعنوان «والله يا ريس بنحبك».
وتساءل مبارك عن المحافظة التي ينتمي إليها ملقي القصيدة، قائلا: «أنت من
البحيرة ولا من الصعيد؟ خفوا رجليكم في الزيادة السكانية شوية عشان نعرف
نعيش»، في إشارة إلى مشكلة الزيادة السكانية الكبيرة التي يقول الحزب
الحاكم إنها تعتبر من المشكلات الكبيرة التي تواجه خططه لتحسين حياة فقراء
المصريين.






















ودعت مصر أمس إيران للابتعاد عن العراق ولبنان وشمال أفريقيا، وشددت في
الوقت نفسه على الحوار في قضية الجنوب السوداني وتحقيق الاستقرار في لبنان
وحل القضية الفلسطينية. جاء ذلك على لسان وزير الخارجية المصري أحمد أبو
الغيط، خلال مشاركته في فعاليات المؤتمر السنوي السابع للحزب الوطني
الديمقراطي (الحاكم)، برئاسة الرئيس حسني مبارك، التي انطلقت في القاهرة
أمس وركزت على الملفات الإقليمية والقضايا الداخلية، بمشاركة 4317 من
قيادات وكوادر وأعضاء الحزب في مجلس الوزراء (الحكومة) والمجالس النيابية
والمحليات. وقالت مصادر في الحزب لـ«الشرق الأوسط»: إن غالبية من فازوا من
الحزب الحاكم في انتخابات البرلمان التي اختتمت مطلع هذا الشهر من الرافضين
لأي تقارب بين القاهرة وطهران.






















والمؤتمر الذي بدأ أمس ويختتم أعماله غدا الاثنين، هو آخر مؤتمر عادي للحزب
يعقد قبل الانتخابات الرئاسية المقرر لها الخريف المقبل، حيث لم يعلن
الرئيس المصري بشكل صريح اعتزامه خوض هذه الانتخابات حتى الآن، على الرغم
من قول قيادات في الحزب الوطني الديمقراطي (الحاكم): إن مبارك البالغ من
العمر 83 عاما، هو مرشح الحزب في تلك الانتخابات.






















وشارك عدد من الوزراء والقيادات الحزبية في فعاليات عشر لجان عقدت أمس على
هامش أعمال المؤتمر. وقال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط إنه توجد 6
تحديات رئيسية تواجه الدبلوماسية المصرية، يأتي في مقدمتها استقرار السودان
المقبل على استفتاء بشأن انفصال الجنوب من عدمه، مشددا على أن مشكلة
انفصال الجنوب عن الشمال لا تحل بالحرب، ولكن بالمفاوضات.






















وأضاف أبو الغيط الذي كان يتحدث في اجتماع لجنة مصر والعالم، أن التحديات
الأخرى أمام الدبلوماسية المصرية في المنطقة هو العراق «الذي ما زلنا نتابع
عن كثب كل الأحداث فيه على أعلى مستوى»، والقضية الفلسطينية باعتبارها «أم
القضايا»، لافتا إلى أن مصر تحاول معالجة هذه القضية بـ«منهج موضوعي
وعملي»، مشددا على أن القدس «قضية لا يمكن التنازل عنها من جانب المسلمين
والمسيحيين على مستوى العالم»، وأنه «لا بد أن تعود تحت الحكم الفلسطيني».






















وأضاف أبو الغيط أن التحدي الرابع للدبلوماسية المصرية في المنطقة هو
المسألة اللبنانية، مشيرا إلى أهمية تحقيق منع التصادم الداخلي و«السماح
للبنان بالمضي قدما في طريقه التنموي». وقال إن التحدي الخامس يتمثل في
«الملف النووي الإيراني»، الذي تتعامل معه مصر بمنتهى الوضوح والجدية
بمطالبتها بإخلاء المنطقة كلها من الأسلحة النووية وربطها بين السلاح
النووي الإيراني والإسرائيلي. مضيفا «يجب على إيران أن تبتعد عن العراق
ولبنان وشمال أفريقيا، لأن هذا هو بيت العرب، وأنه من الغريب أو المستغرب
الوجود على أرض عربية».






















وأشار أبو الغيط إلى قضية مياه النيل ومشكلة توزيع الحصص التي تطالب بها
دول بمنابع النيل، بأنها التحدي السادس، معتبرا أن الحوار والتعاون هما
السبيل لحل هذه الخلافات، قائلا إن استقلال جنوب السودان لن يؤثر على حصة
مصر من المياه.






















وردا على تساؤلات أعضاء بالمؤتمر عن الموقف الحالي من المشكلة القائمة بين
مصر وعدد من دول منابع النيل حول حصص المياه، قال الدكتور محمد نصر الدين
علام، وزير الري والموارد المائية، إن مصر تسعى لتعزيز التعاون مع دول حوض
النيل من أجل تعظيم الاستفادة من فوائض مياه النيل التي تصل إلى 500 مليار
متر مكعب، مشيرا إلى أن الحكومة وضعت عدة نقاط لاستراتيجية مصر المائية
المستقبلية لعام 2050، أهمها تنمية الموارد المائية وتعزيز العلاقات مع دول
حوض النيل.






















وبدأ المؤتمر السنوي للحزب أمس تحت الشعار نفسه الذي خاض به مرشحو الحزب
انتخابات البرلمان، وحازوا فيها على أغلبية كبيرة، وهو «علشان تطمن على
مستقبل ولادك» (أي أن اختيار الحزب الوطني فيه اطمئنان على المستقبل).






















وعن موعد تسمية مرشح الحزب الحاكم للرئاسة المقرر لها الخريف المقبل، قالت
قيادات في الحزب لـ«الشرق الأوسط»: إن اللائحة الداخلية للحزب تنظم اختيار
مرشح الحزب لخوض المنافسة في انتخابات الرئاسة، من خلال اجتماع للهيئة
العليا للحزب التي تتكون من نحو 50 عضوا، من بينهم الرئيس مبارك ونجله
جمال، وعدد آخر من قيادات الحزب.






















وإضافة للقضايا الخارجية، ركزت فعاليات مؤتمر الحزب الحاكم أيضا على مناقشة
القضايا الداخلية. وقال جمال مبارك، الأمين العام المساعد أمين السياسات
بالحزب (نجل الرئيس مبارك): إن «برنامج الحزب وحكومته في الخمس سنوات
الماضية أنجز الكثير على أرض الواقع»، مشيرا إلى وجود برنامج طموح للسنوات
الخمس المقبلة يعتمد على زيادة الاستثمار.






















من جانبه، قال الدكتور زكريا عزمي، الأمين العام المساعد لشؤون التنظيم
والعضوية والشؤون المالية والإدارية بالحزب الحاكم (رئيس ديوان رئيس
الجمهورية): «إن الحزب التزم بتعهداته الانتخابية بشأن خدمة بشن بشأن خدمة
المواطنين ورفع مستوى الخدمات العامة». وتعهدت قيادات الحزب بالاستمرار في
توفير الدعم والعمل من أجل تحسين التعليم والرعاية الصحية وتوسيع مظلة
التأمين الصحي وتطوير منظومة الطرق وتحسين الخدمات المرورية وتطوير السكك
الحديدية.






















وقال صفوت الشريف، الأمين العام للحزب رئيس مجلس الشورى (الغرفة الثانية في
البرلمان المصري): «إن قرار الرئيس مبارك بإسقاط 500 مليون جنيه (نحو 90
مليون دولار) من ديون الفلاحين، يثبت وقوفه إلى جانب الفلاح، خاصة في مسألة
تسعير المحاصيل الزراعية». وأضاف، في كلمته أمام لجنة الزراعة والري، أن
الحزب الوطني يطرح بفهم وعلم السياسات المناسبة لصالح الزراعة.






















وكشف علاء فهمي وزير النقل، أن التمويل المالي يعتبر من تحديات تنفيذ
المشاريع الموجودة في الخطة الاستراتيجية للنقل، الأمر الذي دفع هذا القطاع
لطرق أبواب جديدة للتمويل، من خلال تعديل قانون المشاركة بين القطاعين
العام والخاص.






















وبعد أن استعرض خطط وزارته الخاصة بتطوير مطار القاهرة، قال الفريق أحمد
شفيق، وزير الطيران المدني، إنه يجرى توسيع مطارين على البحر الأحمر، هما
«شرم الشيخ» ليسع 10 ملايين راكب سنويا، و«الغردقة» لاستقبال 8 ملايين راكب
سنويا.

http://aawsat.com/details.asp?section=4&article=601058&issueno=11716
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مصر تدعو إيران للابتعاد عن العراق ولبنان وشمال أفريقيا وتشدد على ان هذا هو بيت العرب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: التاريخ والحضارة والسير والطبقات والأنساب :: التاريخ القديم والوسيط والإسلامى والحديث وتاريخ الدول العربية المحتلة والسير والأنساب-
انتقل الى: