الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 إيفاد مائة طالب فارسي صفوي لتلقي التدريبات اللازمة لمكافحة التسنن في الاحواز العربية المحتلة الشقيقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد الصادق
مشرف المنتدى الإسلامى
مشرف  المنتدى  الإسلامى


عدد المساهمات : 150
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: إيفاد مائة طالب فارسي صفوي لتلقي التدريبات اللازمة لمكافحة التسنن في الاحواز العربية المحتلة الشقيقة   السبت فبراير 19, 2011 6:43 pm

نشرت
وكالة الأنباء الفارسية "فارس" إن دائرة الشؤون الإسلامية في مدينة أبوشهر
الأحوازية قد أرسلت 100 طالب فارسي صفوي لتلقي التدريبات اللازمة لمكافحة
التسنن في المدن الأحوازية.


وقال
المدعو حجة الإسلام "رحيم اهرمي" لتلك الوكالة الفارسية: إن دائرة الشؤون
الإسلامية في مدينة أبوشهر عزمت على تأسيس دورات تدريبية وتعليمية للشباب
المسلم لمكافحة ظاهرة التسنن المستفحلة في المدن الأحوازية التي تسميها
السلطات الفارسية ب "الوهابية" الضالة !!.


وأضاف
"رحيم اهرمي" إننا مسؤولون للحفاظ على الأهداف التي أسسها النظام الإسلامي
بقيادة خميني(سيئ الذكر)، وحث المشايخ والأساتذة والمثقفين لليقظة التامة
والأخذ بعين الاعتبار الأخطار التي تحيط بالنظام الإسلامي و صدها حسب
تعبيره.


وقال
أيضا: إن مدينة أبوشهر من المناطق الحساسة والمهمة بالنسبة لجمهوريتنا
الإسلامية!، و الأعداء صمموا أن يدمروا موروث الثورة والوحدة بين الطوائف
المتواجدة في المدن الأحوازية، لذا علينا أن نكون لهم بالمرصاد ونصد أي
هجمة ضالة كالفكر الوهابي حسب وصفه.


هذا
ويحاول النظام الفارسي بشتى الطرق ان يصد ظاهرة الصحوة التصحيحية
الإسلامية التي بدأت تنمو بشكل واسع في القطر الأحوازي، والتي تعمل على صد
المد الصفوي الذي أدخل الخرافة والطقوس المجوسية في الدين الإسلامي خدمة
لأهداف ومصالح قومية فارسية .


وفي
هذا الصدد صرح قائد ميداني في المقاومة الوطنية الأحوازية من الأرض
المحتلة: ان العدو الفارسي المحتل بدأ بخطط عدوانية طائفية تهدف إلى زرع
الفتنة بين صفوف أبناء شعبنا الصامد بتأسيس مراكز طائفية صفوية لغسيل أدمغة
الشباب، وخصوصا الشباب الذين لا تتجاوز أعمارهم العشرين عاما للإخلال
بوحدة شعبنا القوية في وجه الاحتلال.


كما
أضاف قائلا: إننا في مرحلة حساسة ودقيقة تتسارع فيها وتيرة الأحداث في
المنطقة والعالم، تحدّنا إلى وحدة الصف والكلمة، كما إن معركتنا مع العدو
أصبحت مفتوحة على كل الصعد والمجالات، لذلك يجب على جميع القوى الوطنية
الفاعلة في الداخل والخارج أن تصب مجهودها في رصد وصد تحركات العدو من
جانب، ومن جانب آخر توجه إليه الضربات الموجعة ميدانيا وإعلاميا وسياسيا .

يحاولون ترميم تصدعات بيت يكاد أن يهوي على من به، باللجوء إلى إثارة المشاعر الدينية والتهويل
من عواقب الصحوة التي يرون فيها معولاً يهوي على بنيانهم هدماً، دورات
تدريبية والترهيب من المذهب السني، والدعوة إلى رص الصفوف في مواجهة هذا
المذهب الذي ينتشر في أوساط الأحوازيين كإنتشار (النار في الهشيم)، إنها
دعوات جاهلية للتمسك بالقديم الذي خالطه الغث من الخرافات المجوسية. والهدف
من كل ذلك هو الحفاظ على الفكر الصفوي الحامي لكيانهم القومي الفارسي،
ولكن يبدو أن الفرس أدركوا كساد بضاعتهم وفسادها ولذلك يشحذون همم علمائهم
ومثقفيهم للتصدي لهذه الصحوة، التي أطلقوا عليها أوصاف الضلال والكفر!!.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إيفاد مائة طالب فارسي صفوي لتلقي التدريبات اللازمة لمكافحة التسنن في الاحواز العربية المحتلة الشقيقة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: التاريخ والحضارة والسير والطبقات والأنساب :: التاريخ القديم والوسيط والإسلامى والحديث وتاريخ الدول العربية المحتلة والسير والأنساب-
انتقل الى: