الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 المبسوط فيما تيسر من سيرة عبدالعزيز الحنوط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالعزيز الحنوط
مشرف منتدى منهج أهل الظاهر
مشرف منتدى منهج أهل الظاهر


عدد المساهمات : 142
تاريخ التسجيل : 25/11/2010

مُساهمةموضوع: المبسوط فيما تيسر من سيرة عبدالعزيز الحنوط   الإثنين فبراير 21, 2011 5:17 pm

أولاً : الاسم:

عبد العزيز بن مبارك بن سعد بن عبد الله بن محمد بن سعد الحنوط (1)  ،  وأسرته من حوطة بني تميم ، وقد تحدروا إلى الإحساء في حدود القرن الثاني عشر للهجري .


ثانياً : مولده :

ولد في الأحساء بمدينة الهفوف في حي المزروعية ، عام : 23/ 11/ 1384هـ الموافق 26 / 3 / 1965م .

ثالثاً : الكنية:
يكنى ب " أبي عبدالرحمن " باسم أحد أبنائه .


رابعاً : الشيوخ :

قد تلقيتُ العلم عن عدة شيوخ ، وقد أخذت من مجموعة كبيرة من علماء الإحساء ، أو من غير أهلها ممن يعملون في حقل التعليم فيها ، ومنهم :

1ـ الشيخ الفاضل أبو يوسف محمد النفيسة ـ رحمه الله ـ : وقد درستُ على الشيخ هذه الكتب :

أ ـ الفصول في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم للإمام ابن كثير .

ب ـ زاد المستقنع .

ج ـ حاشية الروض المربع .

د ـ العقيدة السفارينيه مع الشرح .

قال الحنوط : وبدأنا معه في تفسير ابن كثير إلا إنه أصيب بمرض لازمه حتي توفي ـ رحمه الله ـ .

2ـ فضيلة الشيخ عبد الله المحيسن رئيس محاكم الأحساء سابقا: وقد درستُ عليه جزء من كتاب " منار السبيل " لابن الضويان .

3ـ فضيلة الشيخ ناصر بن زيد الداود أحد القضاة في محكمة الاحساء : وقد درستُ عليه جزء من كتاب " فتح المجيد لشرح كتاب التوحيد " .

4ـ الدكتور محمد عبد المعطي : وقد درستُ عليه المذكرة في أصول الفقه .

5ـ الشيخ الأستاذ أحمد قنديل : وقد درستُ عليه فن التجويد وعلوم القرآن .

6ـ الدكتور عبد الكريم زيدان ـ رحمه الله ـ : وقد درستُ عليه النحو .

قال الحنوط : وكنت كثير السفر إلى الرياض فكلما سنحت لي الفرصة حضرتُ درس سماحة الإمام عبد العزيز بن عبد الله بن باز ـ رحمه الله ـ وذلك بعد صلاة الفجر من يوم الخميس والجمعة .

وممن التقيتُ بهم من أهل العلم والفضل : 

1- العلامة محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - : قال الحنوط : وقد التقيتُ بشيخنا الإمام محمد ناصر الدين الألباني ـ رحمه الله ـ عندما زار مدينة الإحساء عام 1410هـ، وقد يممتُ وجهي شطر عمان ـ حرسها الله ـ في صيف عام (1411 هـ ، 1412 هـ )، وحضرتُ مجالسه واستفدتُ من أدبه وعلمه.

2- الشيخ محمد إبراهيم شقرة : التقى في رحلته السابقة بالعلامة شيخنا المفضال محمد إبراهيم شقرة ـ حفظه الله ـ واستفدتُ من مجالسه الشيء الكثير .

3- العلامة محمد بن صالح العثيمين: قال الحنوط : وقد التقيتُ بفقيه العصر العلامة محمد بن صالح العثيمين ـ رحمه الله ـ وقد شددتُ الرحل إليه مع بعض الإخوة الطيبين عام 1410هـ لتوجيه بعض الأسئلة إليه وكان نسيجا فريدا في تواضعه وأدبه .

4- العلامة أبو تراب الظاهري: قال الحنوط : وكانت لي صلة وثيقة بالعلامة الكبير شيخنا أبي تراب الظاهري ـ رحمه الله ـ من خلال الهاتف ، ثم شددتُ الرحل إليه عام 1411هـ بصحبة الشيخ العلامة عبد الله بن يوسف الجديع والتقينا به ويشهد الله إنني ما رأيتُ مثله في قوة الحفظ واستحضار المتون في مختلف الفنون ، وكان كريما متواضعا مجلسه مجلس علم.

5- العلامة الشيخ عبد الله بن يوسف الجديع : قال الحنوط : وقد استفدت كثيرا من العلامة الشيخ عبد الله بن يوسف الجديع أثناء تواجده في الرياض خلال أزمة الخليج .

وممن استفدت منهم من الشيوخ :

1- الشيخ النبيل الأثري السلفي المفضال سمير بن أمين بن المندُوه الزهيري المنصوري حفظه الله المقيم في الرياض حالياً .

2- العلامة الدكتور عبد الرحمن بن عبد الجبار الفريوائي حفظه الله .

3- العلامة الأثري السلفي الدكتور محمد بن رزق الطرهوني حفظه الله .

وغيرهم الكثير الكثير .


الشيوخ الذين أجازوني بمروياتهم :

1ـ الشيخ المعمر عبد الرحمن بن أبي بكر الملا الإحسائي ـ رحمه الله ـ .

2ـ الدكتور الشيخ عبد الرحمن عبد الجبار الفريوائي ـ حفظه الله ـ .

3ـ الدكتور الشيخ محمد بن رزق بن طرهوني ـ حفظه الله ـ.

4ـ الشيح المحدث يحيى بن عثمان المُدراس عظيم أبادي ـ حفظه الله ـ


5ـ الشيخ العلامة إسماعيل بن محمد الأنصاري ـ رحمه الله ـ



خامساً : مؤلفاتي :

تنقسم مؤلفات الشيخ بين مطبوع وبين ما لم يطبع بعد، فالمؤلفات التي طبعت :

1ـ جزء الجركاني ـ وهو تحقيق ـ نشر دار ابن حزم ببيروت .

2ـ جمهرة الفهارس بالاشتراك مع أم عبدالرحمن ـ رحمها الله تعالى ـ .


3ـ القول المنشود في كيفية الهوي للسجود نشر دار ابن حزم بالرياض .

4ـ أحاديث السفر لأبي اليمن ابن عساكر ، وهو تحقيق . نشر دار ابن حزم بالرياض .




والمؤلفات التي تحت الطبع :

1ـ الشذى الوردي في بيان حال عبدالعزيز الدراوردي .

2- جزء الجابري رواية أبو نعيم الأصبهاني، وهو تحقيق وتخريج وشرح، وهو في الصف، يسر الله إخراجه .




سادساً : مطالعاتي :

قال الحنوط : والكتب اللي طالعتها كثيرة جداً ، منها تواليف الإمام ابن حزم فقد قرأتها جميعا وقرأت ما استطعتُ الحصول عليه مما كتب عنه .. ولي عناية خاصة بكتابه العظيم " المحلى " فهذا الكتاب كدت أحفظه من كثر القراءة فيه . وطالعتُ جل كتب شيخ الإسلام ابن تيمية تقريبا ، وكذا تواليف تلميذه ابن قيم الجوزية ، وتواليف الإمام الشوكاني والإمام الصنعاني ، والإمام ابن الوزير والإمام المقبلي ، والعلامة صديق حسن خان القنوجي .

وطالعتُ تواليف وتحقيقات الإمام أحمد محمد شاكر، وتواليف الإمام محمد ناصر الدين الألباني، وتواليف الإمام مقبل بن هادي الوادعي .



سابعاً : خلقه وصفته :

قال الأستاذ النبيه الباحث المتفنن محمد بن إبراهيم الريحان : فهذا الجزء هو من مشاهدتي عند لقائي بالشيخ حفظه الله ورعاه :


الأمر الأول: صفة الشيخ حفظه الله:

الشيخ حفظه الله تظهر أثريته وسلفيته من حين رؤيته ، قصير الثوب إلى أنصاف ساقيه ، يعفي لحيته ، حنطي البشرة، ذو صوت جهوري ، إلا أن صوته قريب إلى القلب ، وطوله معتدل ، ليس بالطويل ، ولا بالقصير ، قريب منك على كل حال ، معتدل في لباسه ، فهو يلبس الثياب التي يلبسها غالب الناس ، في الهيئة والقيمة .

الأمر الثاني : خلق الشيخ حفظه الله:

فقد عُرف عن الشيخ أدبه الجم ، وأنه صاحب خلق رفيع ، لا يرد طالباً ، ولا يمنع راغباً ، سمح وسهل في تعامله ، يسمع منك أكثر مما يسمعك ، يتلقاك بالبشر والبسمة تعلو وجهه ، يكرم الضيف أفضل الإكرام ، تبادرك فراسته بالخير قبل أن تطلبه ، فإذا قلت له : هلم بنا، ما تردد إن كان المقصد إلى خير، يجود بما عنده ، ولا يعرف صفة البخل في شيء .

ومن تواضعه وخلقه النبيل أنه قد تلقانا على جانب الطريق بالقبلات والمعانقة ، وكان ذلك بعد منتصف الليل ، فأذكرني هذا الصنيع منه بكتاب الإمام ابن الأعرابي الظاهري ( القبل والمعانقة ) ، فذكرت من ذلك كيف يكون الأحباب والأصحاب ، وتذكرت قول الإمام ابن داود الظاهري : من شيم الأديب التذلل للحبيب ، نسأل الله أن نكون أحباباً عنده كما هو عندنا .

وكلما طرقنا مسألة إلا كان مبرزاً فيها ، عالماً بمذاهب الرجال وأهل العلم والسلف ، لا ينسى ما يقرأ - تبارك الله - ما تلونا قول أهل الظاهر إلا كان مستحضراً له مدركاً لخفاياه ، إلا أنه لا يشعر من في مجلسه المبارك أنه أفضل منهم ، لا في دين ولا في دنيا ، وهذه الخصلة من سجاياه الحميدة ، وقد رأينا صغار طلبة العلم إذا حضرت إليهم تفاخروا بما لم يفعلوا ، فالله المستعان.

ولم يسعفنا الوقت لقضاء الوقت الطويل معه حفظه الله ، ولعلنا نعتذر عن ذلك أننا جئناه في إجازة طارئة تعرضت لها البلاد، فخفنا أن تنقضي دون بلوغ منانا، فأخذنا من كل شيء بنصيب، ثم بادرنا بالرحيل في وقت كانت العين تدمع، وإنا لفراق الأبدان يا شيخنا الحبيب لمحزونون حقاً ، اللهم لا تطل غيب الأحباب والأًصحاب ، فما في الدنيا خير إلا وهو في لقائهم ، نسأل الله أن يعجل اللقاء بكل حبيب، اللهم آمين .

هكذا علمت الشيخ ورأيته ولا أزكيه على الله تعالى ، اللهم أحسن باطننا وظاهرنا، وأمتنا على الحق، وأرنا الباطل قبل مفارقة الروح للجسد .

قال العلامة الدكتور محمد بن رزق الطرهوني ـ حفظه الله وسلمه ـ : الداعية المنافح عن السنة الشيخ أبو عبدالرحمن عبدالعزيز بن مبارك الحنوط وفقه الله ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) وسبب تسميت الأسرة بالحنوط أن الجد محمد بن سعد وهو من سكان حي النعاثل بالهفوف ، ويتجه بأعماله اليومية في حقول السيفة ، كان يرسل أولاده للعمل في حقلهِ بالليل للقيام بالرّي لوجود المياه بوفرةٍ عالية ، ويبقى بالمبيت بمنزلهِ ليلاً مع عائلته حتى طلوع الفجر ، وكان منزله يقع في المزروعية القديمة ، وكان بجوار بيته مجلس العمالة المختلفة يتوافدون بعد صلاة الفجر لمدة ساعة تقريباً متجمهرين حول منزل محمد ومنازل أُخرى لغرض حصولهم على فرصةٍ لعملهم اليومي من قبل من يفد من المواطنين لطلب عمالة حسب نوعية العمل الذي يحتاجه ، وقتها يخرج محمد من منزله شاقاً طريقه وسط هذه العمالة المتجمهرة قاصداً حقله بالسيفة حاملاً معه قُفَّةَ بها تمر وزاد قد خبئه تحت مشلحه الذي كان يرتديهِ حرصاً منه على ألا يطلع الآخرون على زاد ابنائه ؛ لعدم توفر الزاد اليومي لدى أكثرهم من هذه العمالة ، إلا أن حذره لم يحقق هدفه حيث إن القُفَّة تكون بارزة للخارج مع كونها مُخبئة تحت المشلح ، عندها يحاول بعض الظرفاء من العمال يتناوبو من الاقتراب من محمد ولمس البروز المُخبىء تحت مشلحه ويسألونه ما هذا يافلان بالتناوب ، فيرد عليهم رداً يقصد منه كسر حدة شغفهم من الاطلاع على ما بداخله من زاد خشية أن تصيب العين أحد أبنائه فيقلل من شأن هذا الزاد أومن كميته فيقول هذا حنوط للعيال ( وليس الشيء المشبع ) ويكررها كل يوم عند خروجه مع كل من يحاول مداعبته على زاد ابنائه ، ومع استمراره على هذا المنوال اكسبوه لقب الحنوط .
ولا يخفى على الجميع أن معظم الأُسر والعشائر اكتسبت معظم ألقابها من تكرارها لفعل معين أو موقف معين .


عدل سابقا من قبل عبدالعزيز الحنوط في الجمعة ديسمبر 01, 2017 9:14 pm عدل 9 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتور عبدالباقى السيد
مدير المنتدى
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 01/10/2010
العمر : 41

مُساهمةموضوع: رد: المبسوط فيما تيسر من سيرة عبدالعزيز الحنوط   الإثنين فبراير 21, 2011 6:27 pm

بارك الله فيك شيخنا الحنوط وفى صاحبنا ابن تميم وزادكما من فضله ومن علينا وعليكما بالخير فى الدنيا والآخرة .... وأتمنى أن نلتحم جميعا فى مشروع علمى لنصرة النهج الظاهرى .....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhadyalzahry.yoo7.com/index.htm?sid=c2228a5c38d098018d4d
محمد عزام الظاهرى
عضـــو
عضـــو


عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 26/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: المبسوط فيما تيسر من سيرة عبدالعزيز الحنوط   الإثنين فبراير 21, 2011 10:44 pm

شيخنا عبدالعزيز نتمنى أن تسرد لنا ثبتا بابحاثكم وكتبكم لتتم الفائدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتور عبدالباقى السيد
مدير المنتدى
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 01/10/2010
العمر : 41

مُساهمةموضوع: رد: المبسوط فيما تيسر من سيرة عبدالعزيز الحنوط   الإثنين مارس 28, 2011 5:29 pm

هلا لبيتم رغبة صاحبنا ابن عزام الظاهرى يا شيخ عبدالعزيز ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhadyalzahry.yoo7.com/index.htm?sid=c2228a5c38d098018d4d
محمد عزام الظاهرى
عضـــو
عضـــو


عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 26/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: المبسوط فيما تيسر من سيرة عبدالعزيز الحنوط   الإثنين مارس 28, 2011 5:37 pm

للرفع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المبسوط فيما تيسر من سيرة عبدالعزيز الحنوط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منهج أهل الظاهر :: مقالات أهل الظاهر من المعاصرين :: قسم الشيخ عبدالعزيز الحنوط-
انتقل الى: