الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 هل الإيمان بالمسيح الدجال ....دجل ؟!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دكتور عبدالباقى السيد
مدير المنتدى
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 01/10/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: هل الإيمان بالمسيح الدجال ....دجل ؟!!   الأربعاء أكتوبر 22, 2014 12:14 pm

منذ فترة ليست بالبعيدة طلع علينا إبراهيم عيسى ليعلمنا أمر ديننا بعد أن ظن أنه بلغ مبلغا عظيما فى الإحاطة بعلوم الشريعة ، وما تحتاجه من تجديد حسب هواه. كان الأمر الذى ولجه هذا العيسى يختص بقضية عقدية ثابتة فى كتاب ربنا وفى سنة نبينا من طريق صحيح وقول صريح ألا وهو عذاب القبر.
ورغم ما ورد بشأن هذه القضية من نصوص راح إبراهيم عيسى يشكك فى حقيقة وقوعها ، بل واشتط بعيدا عندما عول على الإمام الأشم ابن حزم وجعله من جملة النافين لوقوع عذاب القبر ، وابن حزم برىء من نسبة هذا القول إليه براءة الذئب من دم ابن يعقوب ، وهو ما فصلناه فى حلقة مرئية مع الصحفى الصديق نشأت النادى ونحن بصدد الحديث عن الشبهات التى روجت ضد الإمام ابن حزم الظاهرى.
لم يمض وقت طويل إلا ووجدنا من وسموه مفكرا إسلاميا يخرج علينا ليقول أن المسيح الدجال والمهدى المنتظر من أمور الدجل التى يجب أن لا نشغل بالنا بها !!!!.
جاء هذا القول على لسان الإمام العلامة الجهبذ الطبيب المفكر عدنان إبراهيم !!!!، تسبب هذا القول فى فتنة الكثيرين من الشباب لا سيما من ليست لهم خلفية صحيحة عن أصول الدين ، ومن ثم رأيت طائفة من أصحابنا بالخليج يرسلون إلى لأجل تعقب هذا الكلام . إذ إن بعض أصحابهم أصيبوا بما أصيبوا به من شك عقب سماعهم هذا العدنان.
فى الحقيقة لقد حار عقلى وقلبى معا ليس لكلام هذا العدنان ، بل لأن المسلمين وصلوا إلى حالة من عدم المعرفة جعلتهم يشكون فى الثوابت ، وصلوا إلى حالة خطط لها منذ زمن بعيد . فى دعوة خرجت من مجلس العموم البريطانى أثناء الحرب العالمية الثانية بضرورة تمزيق القرآن من قلوب الموحدين ، وصرفهم عن حلاوة هذا الدين .
إن الحديث عن حقيقة المسيح الدجال وغيره من ثوابت هذا الدين . لابد وأن يسبقه التنبيه على ضرورة معرفة أحاديث النبى والوقوف على صحيحها من سقيمها ، ومن هو صاحب الحق فى تعقب أحاديث النبى واقتحام صعابها ؟.
إن المسلم الذى يصلى لله الصلوات الخمس يعرف بداهة حقيقة المسيح الدجال وأنه أحد الفتن التى كان يتعوذ منها النبى عقب انتهائه من التحيات فى كل صلاة حيث يقول : " اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم، وأعوذ بك من عذاب القبر، وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال، وأعوذ بك من فتنة المحيا والممات" أخرجه الإمام مسلم ، وقد صدر الإمام مسلم متن الحديث بما رواه عن ابن عباس حيث ذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعلمهم هذا الدعاء كما يعلمهم السورة من القرآن .
كذلك من يقرأ سورة الكهف كل جمعة يعرف من فضلها خبر المسيح الدجال حيث أخرج الإمام مسلم عن أبي الدرداء رضي الله عنه: أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من الدجال ".
ومن كان عنده حب فضول واطلع على مطوية أو منشور يتحدث عن علامات الساعة سيقف على العديد من الأحاديث الصحيحة التى تتحدث عن المسيح الدجال ومنها :
ما أخرجه البخارى ومسلم من أن النبى ذكر الدجال فقال: "إني لأُنذِركموه، وما من نبيٍّ إلا وقد أنذرَ قومَه، ولكني سأقولُ لكم فيه قولاً لم يقله نبيٌ لقومه، إنه أعور، وإن الله ليس بأعور".
وما أخرجه مسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر يوماً بين ظهراني الناس الدجال، فقال: " إنَّ الله تعالى ليس بأعور، ألا إن المسيحَ الدجال أعورُ العين اليمنى، كأنَّ عينَه عِنَبَةٌ طافية".
وما أخرجه البخارى عن النبى حيث قال : " ليس من بلد إلا سيطؤه الدجال إلا مكة والمدينة".
وأخيرا فإن حديث تميم الدارى أشهر من أن يذكر فى هذا الباب ، وتميم هو الرجل الوحيد الذى حدث النبى من طريقه ، فمن أراد أن يقف عليه فالأمر سهل ميسور . إذ بمجرد البحث عنه فى محرك البحث ستجد نصا طويلا يتحدث عن الدجال وصفته ومكانه .
هذه كانت وقفتى مع المسيح الدجال ، وإلى لقاء آخر مع مهدى آخر الزمان
والله المستعان وعليه التكلان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhadyalzahry.yoo7.com/index.htm?sid=c2228a5c38d098018d4d
 
هل الإيمان بالمسيح الدجال ....دجل ؟!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الرسمى للدكتور عبدالباقى السيد عبدالهادى :: أخبار الدكتور عبدالباقى وإنتاجه العلمى :: المقالات والردود-
انتقل الى: