الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 ما صحة حديث : " من أدرك الركوع فقد أدرك الركعة " ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالعزيز الحنوط
مشرف منتدى منهج أهل الظاهر
مشرف منتدى منهج أهل الظاهر


عدد المساهمات : 142
تاريخ التسجيل : 25/11/2010

مُساهمةموضوع: ما صحة حديث : " من أدرك الركوع فقد أدرك الركعة " ؟    الجمعة ديسمبر 01, 2017 2:50 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
وجه للإمام الألباني ـ رحمه الله السؤال التالي : " من أدرك الركوع فقد أدرك الركعة " حديث صحيح ؟ .
فكان جوابه : أي نعم

قال عبدالعزيز : لعله يقصد معنى الحديث صحيح وبنى صحة ذلك على مايلي :
* أخرج البيهقي ( 2 / 89) من طريق شعبة عن عبدالعزيز بن رفيع عن رجل عن النبي صلى الله عليه وسلم : " إذا جئتم والإمام راكع فاركعوا ، وإن كان ساجداً فاسجدوا ، ولا تعتدوا بالسجود إذا لم يكن معه الركوع "
رجاله كلهم ثقات ، وعبدالعزيز بن رفيع تابعي جليل روى عنه العبادلة : ابن عمر وابن عباس وابن الزبير وغيرهم من الصحابة وجماعة من كبار التابعين ، فإن كان شيخه ـ وهو الرجل الذي لم يسمه ـ صحابياً فالسند صحيح ، لأن الصحابة كلهم عدول فلا يضر عدم تسميته كما هو معلوم ، وإن كان تابعياً ، فهو مرسل ... ، لأنه تابعي مجهول ، والكذب في التابعين قليل ، كما هو معروف .
* وأخرج إسحاق بن منصور المروزي في " مسائل أحمد بن حنبل " حدثنا محمد بن رافع قال : حدثنا حسين بن علي عن زائدة ، قال : ثنا عبدالعزيز بن رفيع عن ابن مُغَفَّل المزني قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " إذا وجدتم الإمامَ ساجداً فاسجدوا ، أو راكعاً فاركعوا ، أو قائماً فقوموا ، ولا تَعتَدُّوا بالسجود إذا لم تدركوا الركعة " .
قلت ( أي الألباني ) : وهذا اسناد صحيح رجاله ثقات رجال الشيخين .
قال عبدالعزيز : وحسين بن علي هو الجُعْفِي .
قلت : في الحديث الأول نجد أنه يؤيد كلام الإمام الألباني في ادراك الركعة بالركوع بناء على مفهوم المخالفة ، أما من لم يرى العمل بمفهوم المخالفة فدلالة الحديث ظنية ويُطلب اليقين من نص آخر .
أما الحديث الثاني فقد ورد بلفط ( الركعة ) والركعة غير الركوع ؛ لأن الركوع جزء من الركعة وليست كل الركعة .
ثم كيف يصح هذا اللفظ وقدم تقدم عنه قوله :
" وأما اللفظ الآخر الذي ذكره المؤلف ، وعزاه لأبي داود فلا أعلم له أصلاً ، لا عند أبي داود ولا عند غيره . والله أعلم " [ أرواء الغليل : 2 / 266 ] .
قال ذلك مستدركا على الشيخ ابن ضويان ـ رحمه الله ـ عزوه لأبي داود .
للفائدة انظر :
1 ـ صحيح أبو داود ( 4 / 46 ـ 48 رقم 832 ) .
2 ـ الصحيحة ( 1/1 /457 ـ 461 رقم 230 ، 1 /2 / 926 ـ 927 و 3 / 185 ـ 186 رقم 1188 ) .
3 ـ أرواء الغليل ( 2 / 260 ـ 266 رقم 496 ) .
4 ـ القول المسموع بإدراك الركعة بالركوع لأبي إسحاق إبراهيم بن مصطفى آل بحبح الدمياطي .
5 ـ هل يُدرِكُ المأموم الركعة بإدراك الركوع مع الإمام للعلامة عبدالرحمن بن يحيى المعلمي اليماني .
6 ـ المحلى للإمام ابن حزم ( 3 / 243 ـ 247 ) رقم المسألة ( 362 ) .
7 ـ نيل الأوطار للإمام الشوكاني ( 2 / 219 ـ 221 ) .
8 ـ المنار في المختار من جواهر البحر الزخار للعلامة صالح بن مهدي المقبلي ( 1 / 221 ـ 222 ) .
9 ـ سبل السلام للإمام الصنعاني (2 / 84 ـ 85 رقم الحديث 385 ) .
وكتبها لكم :
أبوعبدالرحمن عبدالعزيز بن مبارك الحنوط
ـ عفا الله عنه ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما صحة حديث : " من أدرك الركوع فقد أدرك الركعة " ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منهج أهل الظاهر :: مقالات أهل الظاهر من المعاصرين :: قسم الشيخ عبدالعزيز الحنوط-
انتقل الى: