الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 إِنَّهُ دَاوُدُ الْجَوَارِبِيُّ وَلَيْسَ دَاوُدَ الْظَّاهِرِيَّ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالعزيز الحنوط
مشرف منتدى منهج أهل الظاهر
مشرف منتدى منهج أهل الظاهر


عدد المساهمات : 142
تاريخ التسجيل : 25/11/2010

مُساهمةموضوع: إِنَّهُ دَاوُدُ الْجَوَارِبِيُّ وَلَيْسَ دَاوُدَ الْظَّاهِرِيَّ   الجمعة ديسمبر 01, 2017 3:00 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه .
أما بعد : فهذه ترجمة مختصرة للمجسم الضال داود الجَوَارِبِيّ أرجو أن تنال رضاكم .

وَسُمِّيَ بِالْجَوَارِبيّ نِسْبَة إِلَىَ الجواربِ وعملها ، وهي جمع جِرَاب انظر " الأنساب " للسمعاني ( 2 / 102) ، و " اللباب " لابن الأثير ( 1/ 300 ) ، و " لب اللباب " للسيوطي ( 1 / 217 ) .

قال أبو بكر بن أبي عون : سمعت يزيد بن هارون يقول : الجَوَارِبي والمَرِيْسي كافِران ، ثم ضرب يزيد مَثَلاً للجَوَارِبي ، فقال : إنما داود الجَوَارِبي عَبَرَ جِسْرَ واسِط فانْقَطَعَ الجسْرُ ، فَغَرَقَ مَنْ كان عَلَيْهِ ، فخرج شيطانُ وقال : أَنا داود الجَوَارِبِي .

وذكره الإمام أبوالحسن الأشعري في " مقالات الإسلامين " (1/ 283) : ضمن القائلين بالتجسيم ، فقال :
" وقال ( داود الجواربي ) و ( مُقَاتل بن سليمان ) : إن الله جسم ، وإنه جُثَّة على صورة الإنسان : لحم ودم وشعر وعظم ، له جوارح وأعضاء من يدٍ ورجل ولسان ورأسٍ وعينين ، وهو ـ مع هذا لا يشبه غيره ولا يشبهه " .

وقال الإمام ابن حزم في " الفصل " (5/ 40) في الباب الذي ذكره بعنوان ( ذكر شنع الشيعة ) :
" وكان داود الجواربي من كبار متكلميهم ، يزعم أن ربه لحم ودم ، على صورة الإنسان " .

وقال الإمام السمعاني في كتابه " الأنساب " (5/ 643) :
" وأما الهشاميَّة الأخرى فهم أصحاب هشام بن سالم الجَواليقي ، وكان يزعم أنَّ معبوده جسم ، وأنه على صورة الإنسان ولكنَّه ليس بلحم ولا دم ، بل هو نورٌ ساطهٌ يتلألأ بياضاً ، وله حواسٌ خمسٌ كحواسِّ الإنسان ، ويدٌ ورجلٌ وسائر الأعضاء ، وأن نصفه الأعلى مجوّف ، ونصفه الأسفل مصمت . وعنه أخذ داود الجواربيُّ قوله : إن معبوده له جميع أعضاء الإنسان إلَّا الفرج واللحية " .

وفي " الملل والنحل ( 1 / 151 ) للشهرستاني :
" وكذلك يحكى عن داود الجَوَارِبِي : أنه تعالى ذو صورة وأعضاء ، وقال : اعفوني عن الفرج واللحية ، واسألوني عما وراء ذلك ؛ فإن في الأخبار ما يثبت ذلك " .

ووفي " منهاج السنة " ( 2/ 618) لشيخ الإسلام ابن تيمية :
" وحُكي عن داود الجواربي أنه كان يقول : أنه ـ يعني ربه ـ أجوف من فِيهِ إلى صدره ومُصْمَت ما سوى ذلك " .

قال شيخ الإسلام معلقاً على ترهات الجواربي :
" أما داود الجواربي فقد عُرف عنه القول المنكر الذي أنكره عليه أهل السنة " .

وقال الإمام الذهبي في " ميزان الأعتدال " (2/ 23) :
" داود الجواربي . رأس في الرفض والتجسيم ، من قِرامي جهم " .

قال أبو عبدالرحمن : الذي حداني إلى ذكر شيء من خزعبلات هذا الضال المبتدع داود الجواربي أنني اطلعتُ في موقع من مواقع الرافضة ينسبون هذه الترهات والطامات إلى الإمام العظيم والفقيه المجتهد الفذ داود بن علي الظاهري ـ رحمه الله تعالى ـ وهو بريء من هذه الأوابد والشركيات كبراءة الذئب من دم يوسف عليه السلام لكن الروافض الضلاَّل يُمَوِّهُون ويَخْدَعُون بَلْ ويَكْذبُون وَيُزَوِّرون وَيُحَرِّفون ، وهذه بَضاعَتُهم ( وَمَن لم يَجْعَلِ اللهُ لهُ نوراً فما له مِنْ نور ) [ النور : 40 ] ، نسأل الله السلامة .
وكتبها لكم :
أبوعبدالرحمن عبدالعزيز بن مبارك الحنوط
ـ عفا الله عنه ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إِنَّهُ دَاوُدُ الْجَوَارِبِيُّ وَلَيْسَ دَاوُدَ الْظَّاهِرِيَّ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منهج أهل الظاهر :: مقالات أهل الظاهر من المعاصرين :: قسم الشيخ عبدالعزيز الحنوط-
انتقل الى: