الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 تخريج حديث : لا يذهَبُ الليلُ والنهارُ حتى تُعْبدَ اللات والعُزَّى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالعزيز الحنوط
مشرف منتدى منهج أهل الظاهر
مشرف منتدى منهج أهل الظاهر


عدد المساهمات : 142
تاريخ التسجيل : 25/11/2010

مُساهمةموضوع: تخريج حديث : لا يذهَبُ الليلُ والنهارُ حتى تُعْبدَ اللات والعُزَّى   السبت ديسمبر 02, 2017 12:09 am

قال الإمام مسلم في " صحيحه " رقم ( 2907) :

حدثنا أبو كامل الجحدري وأبو معن ، زيد بن يزيد الرقاشي ـ واللفظ لأبي معن ـ قالا : حدثنا خالد بن الحارث ، حدثنا عبدالحميد بن جعفر ، عن الأسود بن العلاء ، عن أبي سلمة ، عن عائشة ، قالت : سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " لا يذهب الليلُ والنهارُ حتى تُعبدَ اللاتُ والعُزَّى " . قلت : يارسول الله ، إن كنتُ لأظًنُّ حين أنزلَ اللهُ : ( هُو الذي أرسل رسولَهُ بالهدى ودين الحق ليظهِرَهُ على الدين كُلِّهِ ولو كَرِهَ المُشْرِكُون ) أنَّ ذلك تاماً . قال : " إنَّهُ سيكونُ مِنْ ذلك ما شاء اللهُ ، ثم يبعثُ اللهُ رِيحاً طيبةً . فتوفَّى كُلَّ مَنْ قلبه مثقالُ حبةِ خردلٍ مِنْ إيمانٍ ، فيبقى مَنْ لا خيرَ فيه ، فيرجعونَ إلى دِينِ آبائهم " .

وقال ( أي مسلم ) : وحدثناه محمد بن المثنى ، حدثنا أبو بكر ـ وهو الحنفي ـ حدثنا عبدالحميد بن جعفر ، بهذا الإسناد ، نحوه .

وأخرجه أبو يعلى في " مسنده " (8/ 47ـ 48) رقم ( 4564 ) : حدثنا إبراهيم بن محمد بن عرعرة ، حدثنا أبو بكر الحنفي ، حدثنا عبدالحميد بن جعفر به .

وأخرجه ابن جرير في " تفسيره " ( 28/ 112) : حدثني عبدالحميد بن جعفر ، قال : ثنا الأسود بن العلاء به .

وأخرجه الحاكم ( 4/ 446ـ 447 ) مطولاً ، و( 4/ 549 ) مختصراً على المرفوع . من طريق عبدالحميد بن جعفر به .

وقال : صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه . قلت : بل أخرجه مسلم كما تقدم .

وأخرجه أبو عمرو الداني في " السنن الواردة في الفتن " (رقم : 426 ) من طريق عبدالحميد بن جعفر به .

وأخرجه البيهقي في " السنن الكبرى " ( 9/ 181 ) من طريق عبدالحميد بن جعفر به .

قال أبو عبدالرحمن : وهذا إسناد صحيح ، رجاله كلهم ثقات ، وكون الأسود بن العلاء رواه عن أبي سلمة بن عبدالرحمن بن عوف الزهري بالعنعنة فهذا لا يضر ، لأن من المعلوم أن المعاصرة مع إمكان اللقاء مع السلامة من التدليس كاف في قبول الرواية كما هو مذهب الجمهور ، قال الإمام النووي ـ رحمه الله ـ في " التقريب " ( 1/ 214ـ 215ـ بشرح " التدريب " )، وأصله " إرشاد طلاب الحقائق " ( 1/ 185ـ 186) :

" الإسناد المعنعن ـ وهو فلان عن فلان ـ ، قيل : إنه مرسل ؛ والصحيح الذي عليه العمل ـ وقاله الجماهير من أصحاب الحديث والفقه والأصول ـ : أنَّه متصل بشرط أن لا يكون المعنعِن مدلِّساً ، وبشرط إمكان اللقاء بعضهم بعضاً .

وفي اشتراط ثبوت اللقاء وطول الصحبة ومعرفته بالروية عنه خلاف ؛ منهم من لم يشترط شيئاً من ذلك ـ وهو مذهب مسلم بن الحجاج ؛ وادّعى الإجماع فيه " أ.ه .

قال أبو عبدالرحمن : والذي حملني على تخريج هذا الحديث والكلام عليه ما رأيته من تضعيف بعضهم له بقوله : " ضعيف لا ختلال شرط اتصال السند فالأسود بن العلاء لا يُعلم له سماع من أبي سلمة " مع العلم أن هذا الحديث أخرجه إمام الأئمة مسلم بن الحجاج في " صحيحه " .
وكتبه لكم :
أبوعبدالرحمن عبدالعزيز بن مبارك الحنوط
ـ عفا الله عنه ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالعزيز الحنوط
مشرف منتدى منهج أهل الظاهر
مشرف منتدى منهج أهل الظاهر


عدد المساهمات : 142
تاريخ التسجيل : 25/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: تخريج حديث : لا يذهَبُ الليلُ والنهارُ حتى تُعْبدَ اللات والعُزَّى   السبت ديسمبر 02, 2017 12:11 am

بسم الله الرحمن الرحيم

* الأسود بن العلاء بن جارية الثقفي المدني ، ويقال له سويد .

قال ابن حبان : من قال العلاء بن الأسود بن جارية فقد وهم . قلت : وكذا قال البخاري .


وثقه النسائي ، والعجلي ، وابن حبان وقد أخرج حديثه في " صحيحه " .

وأخرج حديثه الإمام مسلم في " صحيحه " ، والحاكم في " المستدرك " .

وقال أبو زرعة : ليس بذاك المشهور .

قلت : يعني بذلك أي ليس معروفاً بقوة النقل ؟! وهل مثل هذا يُعدُّ جرحاً ؟!!

وقال ابن البرقي : مدني روى عنه ابن أبي ذئب ، فاحتملت روايته .

وقال الذهبي : صدوق .

وقال الحافظ : ثقة .

والغريب أن أبا العرب أورده في جملة الضعفاء .

قلتُ : لعله فعل ذلك تمشياً مع عادة المصنفين في الجرح والتعديل أنهم يذكرون الرجل في كُتُبهم ـ وإن كان ثقة ـ لأدنى كلام فيه .

وكتبه لكم :
أبوعبدالرحمن عبدالعزيز بن مبارك الحنوط
ـ عفا الله عنه ـ

( التاريخ الكبير : 1/ 447 ، الجرح والتعديل : 2 / 293 ، الثقات : 6/ 66 ، معرفة الثقات : 1/ 228 ، تهذيب الكمال : 3/ 228 ، إكمال تهذيب الكمال : 2/ 214 ، الكاشف : 1/ 131 ، تهذيب التهذيب : 1/ 341 ، تقريب التهذيب : 83 ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تخريج حديث : لا يذهَبُ الليلُ والنهارُ حتى تُعْبدَ اللات والعُزَّى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منهج أهل الظاهر :: مقالات أهل الظاهر من المعاصرين :: قسم الشيخ عبدالعزيز الحنوط-
انتقل الى: