الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 ترجمة كثير بن زيد الأسلمي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالعزيز الحنوط
مشرف منتدى منهج أهل الظاهر
مشرف منتدى منهج أهل الظاهر


عدد المساهمات : 155
تاريخ التسجيل : 25/11/2010

مُساهمةموضوع: ترجمة كثير بن زيد الأسلمي    الجمعة ديسمبر 15, 2017 3:22 pm

سم الله الرحمن الرحيم
الحمد للهِ الذي أنزل الكتاب ولم يجعل له عوجاً ، والصلاةُ والسلامُ على أعرف الخلق بربه محمد عبد الله ، وعلى آلهِ وصَحْبِهِ الذين هم أفضل هذه الأمة ، أبرها قلوباً وأعمقها علماً وأقلها تكلفاً ، أمَّا بَعْدُ :
فهذه ترجمة مختصره لأحد رواة الحديث أرجو أن تنال رضاكم ، وهو :
[size=32]كثير بن زيد الأسلمي ، ثم السَّهْمِيُّ ، أبومحمد المَدَني ، مولى بني سَهْم ، من أَسْلَم يقال له : ابن مَافَنَّهْ ، وهي أُمّه .[/size]
قال أحمد بن حنبل : ما أرى به بأس .
وقال يحي بن معين : ليس به بأس .
وقال مرة : صالح .
وقال ـ أيضاً ـ :ليس بالقوي .
وقال ( أي ابن معين ) : ليس بشيء .
وقال ـ أيضاً ـ :ضعيف .
قلت : وهذا الأختلاف عند ابن معين في حق كثير بن زيد محمول عند علماء الحديث على أحد أوجه :
1 ـ إما على التضعيف النسبي ـ أي أنه ضعيف بالنسبة لراوٍ أوثق منه ـ .
2 ـ وإما للتغير في اجتهاد الناقد .
3 ـ وإما ضعفه في شيء خاص ـ أي في حديث بعينه ـ .
4 ـ وإما سئل عنه وعمن فوقه فضعَّفه بالنسبة إليه .
وقال محمد بن عبدالله بن عمار الموصلي : ثقة .
وقال أبو زُرْعة : صدوق ، فيه لِين .
وقال أبوحاتم : صالحٌ ، ليس بالقوي ، يُكتب حديثُه .
ذكره ابن شاهين في كتاب " الثقات " .
وقد أخرج حديثه ابن خزيمة في " صحيحة " .
قُلْتُ : وهو ممن اشترط الصحة ، ومن المعلوم أن التصحيح يستلزم التوثيق كما هو ظاهر .
وقال ابن عدي : ولم أر به بأساً ، وأرجو أنَّه لا بأس به .
وقال يعقوب بن شيبة : ليس بذاك الساقط ، وإلى الضعف ماهو .
وقال النسائي : ضعيف .
وقال ابن سعد : وكان كثير الحديث .
قُلْتُ : وهذا القدر من الوصف غير كاف في تثبيت روايته فكم من مُشْتَغِل بالحديث والعناية به لا تقبل روايته .
وقال أبو جعفر الطبري : وكثير بن زيد عندهم ممن لا يحتج بنقله .
وقال علي بن المديني : هو صالح ٌ ، وليس بالقوي .
وذكره ابن حبان في كتاب " الثقات " ، وذكره في كتاب " المجروحين " ـ أيضاً ـ فقال :
" كان كثير الخطأ على قِلَّة روايته ، لا يُعْجبني الاحتجاج به إذا انفرد " .
قُلْتُ : الخطأ مع قلة الرواية يؤكد الجرح ، لأن الخطأ قد يغفر مع سعة الرواية .
وقال ابن حزم : مذكور بالكذب .
وقال مرة : هالك تركه أحمد ويحي .
وقال ـ أيضاً ـ : كثير بن عبدالله هو ابن زيد واسمه كثير بن عبدالله بن زيد ، ساقط متفق على أطراحه وأن الرواية عنه لا تحل .
وقال ـ أيضاً ـ : كثير بن زيد هو كثير بن عبدالله وهو هالك متروك باتفاق .
وقد تعقب ابن حجر ـ رحمه الله ـ هذا الكلام في " التهذيب " فقال :
" وخلطه ابن حزم بكثير بن عبدالله بن عمرو بن عوف فقال في الصلح : روينا من طريق كثير بن عبدالله وهو كثير بن زيد عن أبيه عن جده حديث : " الصلح جائز بين المسلمين " (1) الحديث . ثم قال : كثير بن عبدالله بن زيد بن عمرو بن عوف ساقط متفق على اطراحه وأن الراوية عنه لا تحل ، ... ثم قال ابن حجر : فظنهما ابن حزم واحد ، وكثير بن زيد لم يوصف بشيء مما قال بخلاف كثير بن عبدالله " .
وقال ابن القطان : ضعيف .
وقال الذهبي في " تلخيص المستدرك " : وكثير ضعفه النسائي ، ومشاه غيره .
وقال في " معجم الشيوخ " : صُوَيْلح فِيهِ لين .
وقال ابن حجر في " التقريب " :
" صدوق يخطىء " . وقال في " تغليق التعليق " :
" وكثير بن زيد أسلميٌّ ، لينه ابن معين ، وأبوزرعة ، والنسائي ، وقال أحمد : ما أرى بحديثه بأساً ، فحديثه حسن في الجملة ... " .
وقال الألباني : حسن الحديث إن شاء الله ـ تعالى ـ مالم يتبين خطؤه " .
قال أبو عبدالرحمن ـ كان الله له ـ : ومثله ممّا يتردد النظر في الحكم على حديثه بين الحسن والضعف .
وكتبه لكم :
أبوعبدالرحمن عبدالعزيز بن مبارك الحنوط
ـ عفا الله عنه ـ
المراجع : التاريخ الكبير ( 7 / 216 ) ، العلل ومعرفة الرجال ( 2 / 317 رقم 2406 ) ، معرفة الرجال ـ رواية ابن محرز ـ ( 1 / 70 رقم 164 ) ، سؤالات ابن أبي شيبة ( 95 رقم 97 ) ، الجرح والتعديل ( 7 / 150 ) ، طبقات ابن سعد القسم المتمم ( 423 رقم 356 ) ، الضعفاء والمتروكين للنسائي ( 206 رقم 530 ) ، ثقات ابن حبان ( 7 / 354 ) ، تاريخ أسماء الثقات لا بن شاهين ( 194 رقم 1179 ) ، بيان الوَهْم والإيهام ( 4 / 644 ) ، الكامل ( 6 / 2087 ) ، المحلى ( 2 / 186 و 8 / 375 ، 414 ) ، الإحكام في أصول الأحكام ( 5 / 23 ) ، تهذيب الكمال ( 24 / 113 ـ 117 ) ، ميزان الاعتدال ( 3 / 404 ) المغني في الضعفاء ( 2 / 128 ) ، الكاشف ( 3 / 4 ) ، معجم الشيوخ ( 1 / 300 ) ، تلخيص المستدرك ( 2 / 49 ) ، تاريخ دمشق ( 50 / 20 ) لا بن عساكر ، تهذيب التهذيب ( 8 / 413 ) ، تقريب التهذيب (514 رقم 5611 ) ، تغليق التعليق ( 3 / 282 ) ، الضعفاء والمتروكين ( 3 / 22 رقم 2786 ) لا بن الجوزي ، الترغيب والترهيب ( 4 / 290 ) ، مجمه الزوائد ( 1 / 277 و 2 / 140 و 4 / 14 ، 66 و 5 / 245 و 9 / 411 و 10 167 ) ، المعرفة والتاريخ ( 1 / 459 ) للبسوي ، إرواء الغليل ( 5 / 143 ) ، سلسلة الأحاديث الصحيحة ( 3 / 121 ) .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) أخرجه أحمد ( 2/ 366) ، وأبوداود ( 4 / 19 رقم 3594) ، وابن الجارود برقم ( 637 ) و (638) ، وابن حبان ( 11 / 488 رقم 5091 ـ ترتيب ) ، والدارقطني ( 3 / 27 ) ، والحاكم ( 2 / 49 ) ، والبيهقي ( 6 / 79 ) ، وابن عديَّ في " الكامل " ( 6 / 2088) ، والخطيب في " التلخيص " ( 1 / 458 ) من طريق كثير بن زيد ، عن الوليد بن رباح ، عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : فذكره .
قال ابن حجر العسقلاني في " تغليق التعليق " ( 3 / 281 ) :
" حديث : المسلمون عند شروطهم . روي من حديث أبي هريرة ، وعمرو بن عوف ، وأنس بن مالك ، ورافع بن خديج ، وعبدالله بن عمر ، وغيرهم ، وكلها فيها مقال ، لكن حديث أبي هريرة أمثلها " .
انظر صحيح سنن أبي داود ( 2 / 395 ) رقم ( 3594) ، إرواء الغليل ( 5 / 142 ـ 146 ) رقم ( 1303 ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ترجمة كثير بن زيد الأسلمي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منهج أهل الظاهر :: مقالات أهل الظاهر من المعاصرين :: قسم الشيخ عبدالعزيز الحنوط-
انتقل الى: