الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 ترجمة عبدالله بن المثنَّى بن عبدالله بن أنس بن مالك الأنصاري البصري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالعزيز الحنوط
مشرف منتدى منهج أهل الظاهر
مشرف منتدى منهج أهل الظاهر


عدد المساهمات : 155
تاريخ التسجيل : 25/11/2010

مُساهمةموضوع: ترجمة عبدالله بن المثنَّى بن عبدالله بن أنس بن مالك الأنصاري البصري    الجمعة ديسمبر 15, 2017 3:32 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه .
أما بعد : فهذه ترجمة مختصره لأحد رواة الحديث المتكلم فيهم أرجو أن تنال رضاكم ، وهو :
عبدالله بن المثنَّى بن عبدالله بن أنس بن مالك الأنصاري البصري ، أبو المثنى البصري ، والد محمد بن عبدالله الأنصاريّ القاضي .
قال أبو معين وأبو زُرْعَة : صالحٌ .
وقال ابن معين : ليس بشيء .
وقال أيضا : ليس بثقة .
وقال أبو حاتم : صالحٌ شيخٌ .
وقال النسائي : ليس بالقويّ .
قلت : وهذه العبارة من أسهل درجات التجريح وهي محمولة على غرائبة .
وقال الترمذي والعجلي وابن خلفون والطوسي : ثقة .
وقال الدار قطني : ثقة حجة .
وقال مرة : ضعيف .
قلت : تحمل هذه الرواية بالنسبة إلى من فوقه وبالقياس إلى من هو أقوى منه .
ذكره ابن حبان في كتاب " الثقات " ، وقال : ربّما أخطأ .
قلت : وهذا لا ينافي التوثيق ، وإنما أثر ذلك إن خالف من هو أثبت منه . وبناء على ذلك أخرج حديثه في " صحيحه " .
وقال ابن حزم : ثقة وإمام .
وقال أبو داود : لا أُخرِّج حديثه .
قلت : كونه لم يُخرِّج حديثه قد يكون لشبهةٍ لا توجب الجرح .
وقال الساجي :فيه ضعف لم يكن من أهل الحديث روى مناكير .
قال عبدالعزيز : قوله ( فيه ضعف ) تليينٌ هيِّنٌ ، يشعر أنه ليس من الأثبات .
وقوله ( روى مناكير ) ليس بمعنى منكر الحديث ، فإن الأول معناه أنه يقع أحياناً في حديثه مناكير ، والآخر معناه أنه كثير المناكير فهذا لا يحتج به ، بخلاف الأول فهو حجة عند عدم المخالفة .
وقال أبو سَلَمة موسى بن إسماعيل المِنقري التَّبُوْذَكي : وكان ضعيف الحديث منكر الحديث .
قلتُ : إن كان يعني جملة حديثه كما هو ظاهر عبارته فهو جرح غير مقبول مع مخالفته لتوثيق من سمينا من الأئمة ، وبالإضافة إلى ذلك فقد احتج به البخاري ، وإن كان يعني بذلك بعض أحاديه ، فهو كما قال ، فإن الرجل صدوق في نفسه والأصل في مثله أن يحتج بحديثه ؛ إلا ما ثبت وهمه فيه فيرد .
وقال العقيلي : ولا يتابع على كثير من حديثه .
قال ابن مبارك : هذا يعني أنه يهم في بعض أحاديثه ولا يلزم من ذلك أن نتوقف في كل حديثه ، نعم نتوقف إذا خالف من هو أمكن منه وأثبت .
وقال الأزدي : روى مناكير .
قلت : وهذا لا يقدح ؛ لأن رواية المناكير لا تقدح في الصدوق .
قال عبدالعزيز : ذكره الذهبي في كتابه " مَنْ تُكُلّْمَ فيه وهو موثَّقْ " ( 113 رقم 193 )، ورمز في ترجمته في " ميزان الاعتدال " ( 2 / 499 ) ب " صح " إشارة إلى أن العمل على توثيقه .
وقال ابن حجر : صدوق كثير الغلط .
بعد هذا أقول : حديثه إن لم يكن حسن لذاته ، فلا أقل أن يكون حسناً لغيره .
وقد أحتج به البخاري في روايته عن عمه ثمامة ، وأخرج له من روايته عن غير عمه بمتابعة غيره له ، قال الحافظ ابن حجر في مقدمة " هدي الساري " ( ص / 436 ) :
" لم أر البخاري احتج به إلا في روايته عن عمه ثمامة فعنده عنه أحاديث وأخرج له له من روايته عن ثابت عن أنس حديثاً توبع فيه عنده .. " أ.هـ .
قال شيخنا الإمام الألباني ـ رحمه الله ـ في " الصحيحة " ( 6 /1 / 503 ـ 504 ) معلقاً على كلام الحافظ ابن حجر مانصه :
" قلت : فلعل ذلك لصلة عبدالله بعمّه ، ومعرفته بحديثه ، فهو به أعرف من حديث غيره ، فكأن البخاري بصنيعه هذا الذي أشار إليه الحافظ يوفق بين قول من وثقه وقول من ضعفه ، فهو في روايته عن عمه حجة ، وفي روايته عن غيره ضعيف .. " أ.هـ .
وكتبه لكم :
أبوعبدالرحمن عبدالعزيز بن مبارك الحنوط
ـ عفا الله عنه ـ
المراجع :الجرح والتعديل ( 5 / 177 ) ، سؤالات أبي عبيد الآجري لأبي داود ( 1 / 356 ـ 357 ) ، التاريخ الكبير ( 5 / 208 ) ، سنن الترمذي ( 5/ 46 ) حديث رقم ( 2678) ، الضعفاء الكبير ( 2 / 304 ) ، معرفة الثقات ( 2/ 57 ) للعجلي ، الجمع بين رجال الصحيحين ( 1/ 267 ) لابن طاهر القيسراني الظاهري ، المحلى ( 6 / 20 ) ، الكاشف ( 2/ 123 ) ، ميزان الأعتدال ( 2 / 499 ) ، المغني في الضعفاء ( 1 / 504 رقم 3320 ) ، من تُكلم فيه وهو موثَّق ( 113 رقم 193 ) ، تهذيب الكمال ( 16 / 25 ـ 27 ) ، إكمال تهذيب الكمال ( 8 / 162 ـ 163 ) ، البيان والتوضيح لمن خرج له في الصحيح ومس بضربٍ من التجريح ( 114 رقم 153 ) ، تهذيب التهذيب ( 5 / 387 ـ 388 ) ، تقريب التهذيب ( 338 رقم 3571 ) ، موسوعة أقوال أبي الحسن الدار قطني في رجال الحديث وعلله ( 2/ 371 ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ترجمة عبدالله بن المثنَّى بن عبدالله بن أنس بن مالك الأنصاري البصري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منهج أهل الظاهر :: مقالات أهل الظاهر من المعاصرين :: قسم الشيخ عبدالعزيز الحنوط-
انتقل الى: