الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 ما صحة الحديث : " أَيُّما امُرَأَةٍ اسْتَعْطَرَتْ ، فَمَرَّتْ بِقَوْمٍ لِيجِدُوا رِيحَها ، فهي زانِيةُ " .

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالعزيز الحنوط
مشرف منتدى منهج أهل الظاهر
مشرف منتدى منهج أهل الظاهر


عدد المساهمات : 155
تاريخ التسجيل : 25/11/2010

مُساهمةموضوع: ما صحة الحديث : " أَيُّما امُرَأَةٍ اسْتَعْطَرَتْ ، فَمَرَّتْ بِقَوْمٍ لِيجِدُوا رِيحَها ، فهي زانِيةُ " .   الأحد سبتمبر 23, 2018 5:13 pm

ما صحة الحديث : " أَيُّما امُرَأَةٍ اسْتَعْطَرَتْ ، فَمَرَّتْ بِقَوْمٍ لِيجِدُوا رِيحَها ، فهي زانِيةُ " .
[rtl]
الجواب : الحمد لله ، والصلاة والسلام على خاتم الرسل والأنبياء نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين .
أما بعد : فإن الحديث الذي جاء في السؤال أخرجه  :
أحمد ( 32/ 349 ، 483 ،  ( 523 برقم ( 19578 ، 19711 ، 19747 ) ،  وابن أبي شيبة في " المصنف " (5/ 305 رقم 26328) ، وأبوداود ( 4173) ، والترمذي (2786)، والنسائي في " الصغرى " (8/ 153) ، وفي " الكبرى " ( 5/ 431) رقم (9424) ، وابن خزيمة (1681) ، وابن حبان في " صحيحة " (10/ 270) رقم ( 4424) ، والطحاوي في " مشكل الآثار " برقم ( 2716 ، 4553) ، والدارمي ( 3/ 1730 رقم 2688) ، والحاكم (2/ 396) ،والبيهقي في " السنن " (3/ 246 ) ، و " الشعب " ( 6/ 171 ) رقم (7815 ) ، و " الآداب " ( 758 ) ، والخطيب البغدادي في " " موضح أوهام الجمع والتفريق " ( 2/ 355 ) ، والمزي في " تهذيب الكمال " ( 23 / 143 ) من طرق عن ثابت بن عُمارة الحنفي ، عن غُنيم بن قَيس ، عن أبي موسى الأشعريِّ قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أَيُّما امُرَأَةٍ اسْتَعْطَرَتْ ، فَمَرَّتْ بِقَوْمٍ لِيجِدُوا رِيحَها ، فهي زانِيةُ " .[/rtl]
[rtl]إسناده جيد ، ثابت بن عمارة : وثقه ابن معين والدار قطني وابن حبان وابن شاهين وابن خلفون ، وقال أحمد والنسائي : لا بأس به . وقال البزار :  مشهور ، وقال الذهبي : صدوق . وتفرد أبو حاتم بقوله : ليس عندي بالمتين ، وبقيةُ رجال الإسناد ثقات .
قال الترمذي :
"
حسن صحيح " . وقال الحاكم :
"
صحيح الإسناد " .
لفط أبوداود وأحمد في رواية : " إذا استعطرت المرأةُ فمرَّتْ على القوْم لِيجدوا رِيحَها فهي كذا وكذا ، قال قولا شديداً " .
ولفظ ابن أبي شيبة : " أيما امرأة تطيبت ثم خرجت إلى المسجد ليوجد ريحها لم تقبل لها صلاة حتى تغتسل اغتسالها من الجنابة " .
وجاء عند بعضهم بلفظ : " كُلُّ عَيْنٍ زانيةُ ، والمرأةُ إذا استعطرتْ فمرتْ بالمجلسِ فهي كذا وكذا ، يعني زانيةً " .

قلت : وقوله : " فهي زانية " كالوارد في الحديث : " الْعِيْنُ تَزْنِي وَزِنَاهَا النَّظَرُ " .

قال العلامة المباركفوري في شرح هذا الحديث : " لأنها هيجت شهوة الرجال وحملتهم على النظر إليها ، ومن نظر إليها فقد زنا بعينه ، فهي سبب زنا العين فهي آثمة " (1) .[/rtl]
[rtl]وكتبه لكم :[/rtl]
[rtl]أبوعبدالرحمن عبدالعزيز بن مبارك  الحنوط 
_ عفا الله عنه _[/rtl]
[rtl] ـــــــــــــــــــــــــــــ
(1)  
تحفة الأحوذي (8/  71 ) .[/rtl]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما صحة الحديث : " أَيُّما امُرَأَةٍ اسْتَعْطَرَتْ ، فَمَرَّتْ بِقَوْمٍ لِيجِدُوا رِيحَها ، فهي زانِيةُ " .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منهج أهل الظاهر :: مقالات أهل الظاهر من المعاصرين :: قسم الشيخ عبدالعزيز الحنوط-
انتقل الى: