الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 أقوال الأئمة الأربعة فى الرأى والتقليد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دكتور عبدالباقى السيد
مدير المنتدى
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 01/10/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: أقوال الأئمة الأربعة فى الرأى والتقليد    الإثنين أكتوبر 18, 2010 9:56 pm

هذه مشاركة أضعها هنا لتبصير مقلدى الأئمة من أهل الجهل والتعصب
من يرون أن الرأى والتقليددين ، وأن الظاهرية قوم من أهل البدع اخترعوا رفض الرأى ورفض التقليد ؟!!
لينظر هؤلاء القوم فى كتبهم وفى أقوال أئمتهم لينظروا وينظر كل صاحب لب وفهم ومن كانت له أدنى مسكة عقل ماذا قال هؤلاء الأئمة الفضلاء :

هل قالوا بالتقليد؟
هل قالوا بالرأى؟
ماذا قالوا ؟

قال مالك بن أنس رضى الله عنه " والله لوددت أنى ضربت بكل مسألة أفتيت فيها بالرأى سوطا ، وقد كانت لى السعة فيما قد سبقت إليه ، وليتنى لمأفتى بالرأى"

وقال محمد بن إدريس الشافعى " مثل الذى ينظر فى الرأى ثم يتوب منه مثل المجنون الذى عولج حتى برا"

وقال أحمد بن حنبل الإمام المبجل إمام أهل السنة " لا تكاد ترى أحدا نظر فى الرأى إلا وفى قلبه ذغل أى فساد وريبة" وصدق والله هذا الإمام عظيم
وقال أيضا " ضعيف الحديث أقوى من الرأى"
وقال أيضا " رأى الشافعى ومالك وأبى حنيفة كله عندى رأى وإنما الحجة فى الآثار"
وقال شعرا
دين النبى محمد آثار نعم المطية للفتى الأخبار
لا تحد عن الحديث وأهله فالرأى ليل والحديث نهار

وقال ابن القيم رحمه الله " ضعيف الحديث عند أبى حنيفة أولى من القياس والرأى ... قدم أى أبوحنيفة حديث القهقهة مع ضعفه على القياس والرأى ، وحديث الوضوء بنبيذ التمر مع ضعفه على الرأى والقياس ، ومنع قطع السارق بسرقةأقل من عشرة دراهم والحديث فيه ضعيف ، وجعل أكثر الحيض عشرة أيام والحديث فيه ضعيف ، وشرط فى إقامة الجمعة المصر "أى المدينة" والحديث ضعيف ، وترك القياس المحض فى مسائل... لآثار فيها غير معروفة"(1)

وقال أبوحنيفة رحمه الله " لا يحل لأحد أن يقول بقولنا حتى يعلم من أين قلناه"

وقال مالك بن أنس " إنما أنا بشر أخطىء وأصيب فانظروا فى رأيى فكل ما وافق الكتاب والسنة فخذوه ، وكل ما لم يوافق الكتاب والسنة فاتركوه"

وقد تواترت عن الإمام مالك الروايه بنهيه الرشيد أن يحمل الناس على مذهبه
أنظر عن ذلك (2).

فانظروا رحمكم الله لحال هؤلاء الأئمة الأعلام ، وحال من يزعم لنفسه الآن أنه من أتباعهم وأنه من أهل الاجتهاد
وأنهم نهوا عن اتباع غيرهم
وأنه وقع الإجماع على بطلان كل قول غير الأئمة
وأنه انعقد الإجماع على وعلى
إجماعات بالنسبة لهؤلاء المخابيل كالطلاقات بالنسبة للحرفيين والجزارين وغيرهم
لا أدرى باى عقل يتعامل هؤلاء !!!
ورحم الله ابن تيميه لما صنف رسالته العظيمة رفع الملام عن الأئمة الأعلام دفع بها ما وجه إليم من شبه ، وأوضح أسباب الخلاف بينهم وكيف وقع.
هذا حال أهل العلم
فماذا إذا بأهل الإفك والتقليد؟
ـــــــــــ
(1) أنظر : ابن القيم ، إعلام الموقعين عن رب العالمين ،1/68-70.
(2) الشوكانى ، القول المفيد فى أدلة الاجتهاد والتقليد ، ص52،51.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhadyalzahry.yoo7.com/index.htm?sid=c2228a5c38d098018d4d
 
أقوال الأئمة الأربعة فى الرأى والتقليد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الرسمى للدكتور عبدالباقى السيد عبدالهادى :: أخبار الدكتور عبدالباقى وإنتاجه العلمى :: المقالات والردود-
انتقل الى: