الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 وقفات مع كلام ابن عربى الصوفى عن المهدى المنتظر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دكتور عبدالباقى السيد
مدير المنتدى
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 01/10/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: وقفات مع كلام ابن عربى الصوفى عن المهدى المنتظر   السبت نوفمبر 20, 2010 2:52 pm

وبداية هذا نص كلام ابن عربى الصوفى الظاهرى " إعلم أيدنا الله أن لله خليفة يخرج وقد امتلأت الأرض جورا وظلما فيملؤها قسطا وعدلا ، ولو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد طول الله ذلك اليوم حتى يلى هذا الخليفة من عترة رسول الله من ولد فاطمة يواطىء اسمه اسم رسول الله جده الحسين بن على بن أبى طالب يبايع بين الركن والمقام...، يقسم المال بالسوية ويعدل فى الرعية ، ويفصل فى القضية ... يفتح المدينة الرومية بالتكبير فى سبعين ألفا من المسلمين من ولد إسحاق .... ، يضع الجزية ... يرفع المذاهب من الأرض فلا يبقى إلا الدين الخالص أعداؤه مقلدة العلماء أهل الاجتهاد لما يرونه من الحكم بخلاف ما ذهبت إليه أئمتهم فيدخلون كرها تحت حكمه خوفا من سيفه وسطوته ورغبة فيما لديه ، يفرح به عامة المسلمين أكثر من خواصهم ، يبايعه العارفون بالله من أهل الحقائق عن شهود وكشف بتعريف إلهى ، له رجال إلهيون يقيمون دعوته وينصرونه هم الوزراء يحملون أثقال المملكة ويعينونه على ما قلده الله ، ينزل عيسى ابن مريم بالمنارة البيضاء بشرقى دمشق .. فيتنحى له الإمام من مقامه فيتقدم فيصلى بالناس يؤم الناس بسنة محمد صلى الله عليه وسلم ، يكسر الصليب ، ويقتل الخنزير ، ويقبض الله المهدى إليه طاهرا مطهرا" (1 ) .
قلت : مما سبق يمكن أن نخلص بعدة حقائق
أولها : أن ابن عربى التزم فى كلامه عن المهدى المنتظر ما ورد عن النبى صلى الله عليه وسلم من أحاديث ذكرها أصحاب السنن ، وإن كان اختلط عليه الأمر فى مسألة وضع الجزية عن أهل الكتاب فهذا ليس للمهدى حسب النصوص إنما لعيسى بن مريم ( 2).
ثانيها : أن ابن عربى يؤكد على ظاهريته عندما جعل أتباع الدين الخالص الذين يبقون مع المهدى هم أهل الاجتهاد ، أما المقلدة ومذاهبهم فلا مكان لهم .
ثالثها : أن تأكيد ابن عربى على الاجتهاد فيه ما فيه من تبكيت الشيعة الإمامية على قولهم بالعصمة والتقديس للأئمة .
رابعها : أن التأثير الصوفى على ابن عربى لم ينفصل عنه فى هذا الموضع عندما جعل أهل الكشف وأهل العرفان هم من يبايعون المهدى . فجمع فى هذا الموضع بين الظاهرية والصوفية إذ جعل أهل الاجتهاد والنص ، وأهل الكشف والعرفان من أتباع المهدى .
ـــــــــــــــــــ
(1 ) أنظر : الفتوحات المكية ، 6/51.
(2 ) أنظر : سيد سابق ، العقائد الإسلامية ، دار الفكر ، بيروت ، 1412هـ/1992م ، ص250-255.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhadyalzahry.yoo7.com/index.htm?sid=c2228a5c38d098018d4d
 
وقفات مع كلام ابن عربى الصوفى عن المهدى المنتظر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الرسمى للدكتور عبدالباقى السيد عبدالهادى :: أخبار الدكتور عبدالباقى وإنتاجه العلمى :: المقالات والردود-
انتقل الى: