الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 شيخ الأزهر :يد خارجية وراء تفجيرات كنيسة القديسين.. وعدم الترحيب بى خلال العزاء مُبرر.. "واللى يروح يعمل واجب يتحمل اللى يجراله"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
على ضياء
مساعد مشرف
 مساعد مشرف


عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 14/11/2010
العمر : 21

مُساهمةموضوع: شيخ الأزهر :يد خارجية وراء تفجيرات كنيسة القديسين.. وعدم الترحيب بى خلال العزاء مُبرر.. "واللى يروح يعمل واجب يتحمل اللى يجراله"   الأربعاء يناير 05, 2011 5:09 pm

وصف شيخ الأزهر حادث الإسكندرية بـ "المأساوى" نظرًا لكونه مؤلمًا ومؤثرًا على ضمير الإنسانية، لأنه استهدف أشخاصًا خارجين من منازلهم لزيارة دور العبادة، مؤكدا أن مرتكب الحادث لا يمكن انتماؤه إلى أى دين لأن الأديان كلها بأحكامها الشرعية لا يمكن أن تؤيد هذه العملية الدموية!

وأضاف الطيب أنه قرأ لهذه الحادثة قراءة مزعجة إلى أبعد الحدود مؤكدا أن يدا خارجية وراء الحادث، والتى تسعى إلى ضرب الاستقرار فى مصر، بصفة خاصة وفى العالم العربى بصفة عامة، مستندا على الأحداث التى تمر بها العراق والسودان، لأن النظام العالمى لا يريد لإسرائيل أن تكون أقلية فى المنطقة، وأنها محاولات لتفتيت مصر وإذا تفتت مصر يكون من السهل تفتيت العالم الإسلامى، والثغرة التى يمكن من خلالها تفتيت مصر هى مسألة المسلمين والأقباط، والتى يمكن من خلالها إحداث التوترات فى المنطقة، وأشار إلى أن الذى يحدث وراءه أصابع سوداء عليا وليس من السهولة أن نكون بهذا البله والسذاجة تجاه هذه الأحداث.

وعن العلاقة بين المسلمين، التاريخ يشهد أنهم أخوة ومنذ فتح عمرو بن العاص لمصر لم يكن هناك فكر متشدد حتى مطلع السبعينيات وعمرو بن العاص لم يتعامل معهم كغالب أو مغلوب، مما جعل الكثير من الأقباط يدخلون الإسلام والرسول عليه السلام تعامل مع المقوقس وقبله الراهب بحيرى ووصول وفد من نصارى نجران إليه واستضافته لهم فى المسجد بالمدينة، وسماحه لهم بأداء صلاتهم فيه، وسماح الإسلام للرجل بالزواج من نصرانية، ويحرم عليه أن يضطرها إلى الإسلام، وكنوع من التأدب مع الصليب فى كتب التاريخ احترامًا من المسلمين كان يطلق على الحروب الصليبية بحروب الفرنجة.

وعن الأزهر فى بعض الفترات ضعف وأريد فيه لمذاهب أخرى أن تنتشر وأموال كثيرة صرفت من أجل ذلك أصبح عندنا ما يسمى بالكهنوت الإسلامى بحيث لا تتعدى خطوة إلا بمعرفة حلال أو حرام، وأضاف أن التعليم الحقيقى انهار والخطاب الإسلامى أصبح أسير نظريات وتوجهات.

وعن عدم الترحيب به بعد الأحداث فى العزاء أكد الطيب أنه يقدر الظروف ووضع نفسه مكانهم ولكنه أبدى حزنه من الألفاظ التى استخدمت رغم أنها بذيئة كانت تعبير عن غضب مبطن بعداء، وأن ما أقلقه أن العزاء واجب واللى يروح الواجب يتحمل الذى يحدث له، كما أننى حكمت على هذا الموقف بحكم أحمد الطيب الرجل الصعيدى الذى عاش مع الكثير من المسيحيين فى الصعيد.

وأضاف الطيب أن الأزهر ليس له موقف من بناء الكنائس أو تدخل، كما أن الإسلام ليس ضد بناء الكنائس، وأن من يغضب لبناء الكنائس أرجعه إلى أنه ميراث ولدته سياسة بعض الحكام فى العصر الفاطمى للتضييق على الأقباط، وأنه ليس نابعًا من الإسلام ولكنه نابع من الأحداث والظروف، كما اعترض الطيب على بناء المساجد أمام الكنيسة لأن هذا يعتبر نوعًا من التضييق والعكس.

وردًا على من يقولون بعدم تهنئة المسيحيين فى أعيادهم، أشار إلى أنه كيف يقال ذلك والإسلام سمح بالتزوج من المسيحية، مشيرًا إلى أن هناك فترة كان هناك تفسير سيئ واستغلال النصوص للواقع بما يخدم الحاكم أو توجهات الدولة فى فترة من الفترات، فظهرت التفسيرات حتى قيل عنه بما يسمى بفقه الواقع الذى خلق هذه الممارسات.

وعن مبادرة بابا روما، أكد الطيب أنه من التدخل فى الشئون الداخلية فى مصر ولماذا لم ينزعج عندما قتل الكثير فى العراق، مع أن هذه رسالته والإرهاب ضرب مصر أكثر من مرة ولم نسمع عن رد فعل، ولكن حينما يمس بعض المسيحية ينشط بابا روما، وأنا حينما قلت ذلك كان ردهم على بأنه يبدو أننى لم أفهم خطاب البابا والواقع الذى لا يمكن تجاهله أن بابا روما لا يقلق عندما تسيل دماء المسلمين، ولكن ينزعج عندما تمس الأقباط وهذه ليست روح الدين.

وأضاف أن أى نقطة تواصل فى المنطقة يستعمل فيها السلاح الأمريكى والآلات الجهنمية للقتل فى بلاد المسلمين، مشيرا إلى أن صوت بابا روما لا ينم عن قراءة للواقع ولا وضع الأقباط فى مصر، وأن أمريكا يعالجون الإرهاب كنتائج، وهذا من حيث الخطاب الغربى هو الذى أنتج هذه الأحداث لأنه يكيل بمكيالين فالغرب عنده ديمقراطية بالشكل الذى يريده هو ألا ينتج هذا قهرًا.

وعن تبادل الزيارات مع بابا الفاتيكان أنه إذا كان فيها إصلاح فلا تردد منها والأزهر الذى رسالته فى الداخل الوحدة الوطنية وعلى المستوى الإقليمى التقريب بين المسلمين والشيعة، وفى الخارج السلام للعالم على أعتاب مشروع اسمه بيت العائلة يضم جميع فضلاء مسلمين ومسيحيين والديانات الأخرى حتى اليهودية بشرط ألا يكونوا يدعمون الصهيونية للألفة بين المسلمين والمسيحيين وغيرهم، على أن تكون هناك لجنة ممثلة من رجال الكنائس وعلماء الأزهر والعقلاء لإزالة أسباب التوحش والحذر، مؤكدا أنه فى انتظار الشخصيات التى يرشحها البابا لتمثيل الكنائس، وفى النهاية ناشدت الإعلامية البارزة منى الشاذلى عودة الأزهر الوسطى المحب المعتدل المتسامح الذى لا يمنع الاختلاف، ولكنه يحترم الخلاف بهدوء وعدم العصبية.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دكتور عبدالباقى السيد
مدير المنتدى
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 01/10/2010
العمر : 41

مُساهمةموضوع: رد: شيخ الأزهر :يد خارجية وراء تفجيرات كنيسة القديسين.. وعدم الترحيب بى خلال العزاء مُبرر.. "واللى يروح يعمل واجب يتحمل اللى يجراله"   الأربعاء يناير 05, 2011 10:48 pm

لا شك أن ما وقع لا يرضى به مسلم اصلا ، فالإسلام دين التسامح الذى دعانا أن نلين لغيرنا من غير المسلمين وأن نعاملهم برفق ورحمة ، بل حتى لو جادلناهم طلب منا القرآن أن نجادلهم بالتى هى أحسن ، وامرنا بأن نبرهم ما داموا لم يقاتلونا ولم يخرجونا من ديارنا .
الغريب ان بعض الشباب الأرعن وبعض القيادات المتشددة من غير المسلمين نراهم يحرضون ضد قيادتنا الإسلامية ، بل وللقيام بأعمال الشغب وهذا هو جانب العداء البين والواضح للإسلام والمسلمين من قبل غيرهم .
أظن أن الدولة انتفضت كلها عن بكرة ابيها لأجل هذا الحدث المروع الذى لا دخل لمصرى فيه ، فلماذا كل هذه الضجة ؟
اللهم إلا إذا كانت مخططا لها وبتحريض من بابا روما وغيره من دول الغرب .
لماذا التخريب وتكسر المحلات والقيام بمظاهرات هنا وهناك ؟
ولماذا يدعون لمحاكمة رئيس الدولة ظ
ولماذا الإساءة إلى وزراء ذهبوا لمواساة النصارى فى هذا الحدث الجلل ؟
ولماذا الإساءة إلى شيخ الأزهر ؟
لماذا لم نسمع عن هذه الضجة تجاه ما يحدث فى فلسطين والعراق من تدمير للمساجد وإحراق للمسلمين ، وتدمير للبيوت ؟
ليت غير المسلمين يقراون تاريخ المسلمين جيدا وبواقعية ليعرفاوا انهم ما عاشوا أعز وأفضل ايامهم إلا فى ظل الحكم الإسلامى .
ولعلنا نفصل الحديث عن هذا الشأن لاحقا
ودمتم بخير .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhadyalzahry.yoo7.com/index.htm?sid=c2228a5c38d098018d4d
 
شيخ الأزهر :يد خارجية وراء تفجيرات كنيسة القديسين.. وعدم الترحيب بى خلال العزاء مُبرر.. "واللى يروح يعمل واجب يتحمل اللى يجراله"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الحوار العام :: الحوار الإسلامى والفكرى و السياسى والاقتصادى والاجتماعى-
انتقل الى: