الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 حكم الاستعاذة قبل قراءة القرآن في الصلاة ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالعزيز الحنوط
مشرف منتدى منهج أهل الظاهر
مشرف منتدى منهج أهل الظاهر


عدد المساهمات : 142
تاريخ التسجيل : 25/11/2010

مُساهمةموضوع: حكم الاستعاذة قبل قراءة القرآن في الصلاة ؟    السبت يناير 15, 2011 11:44 am

سؤال : ما حكم االتعوذ قبل قراءة القرآن في الصلاة ؟ هل هي في كل ركعة أم في أول ركعة ؟ .
الجواب : الاستعاذة واجبة بظاهر الآية : ( فاستعِذ ) ، وهو أمر ظاهره الوجوب وبمواظبة النبي صلى الله عليه وسلم عليها ، ولأنها تدرأ الشيطان وما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب ، وبهذ القول يقول التابعي الجليل عطاء بن أبي رباح .
وهي واجبة في كل ركعة ؛ لأن التعوذ مشروعاً لِكلِ تلاوة تتكرر في الصلاة ، لأنه يتخلل ذلك قطع الفصل وهذا يستلزم حائل بين المصلي وبين القراءة ، مثال ذلك : انتهى المصلي من الركعة الأولى وانتقل إلى الركعة الثانية فنجد هاهنا ركوع ، وسجود ، وجلوس بين السجدتين ، فهذا انقطاع فعندما تعود تنطبق عليك الآية : ( فإذا قرأت ) ، إذا ظرف لما يستقبل من الزمان ؛ فإذا وجد فاصل بين قراءتك الأولى وقراءتك الثانية لا بد من التعوذ .
قال الإمام ابن حزم في " المحلى " ( 3/ 247) :
" وفرض على كل مصل يقول إذا قرأ " أعوذ بالله من الشيطان الرجيم " لا بد له في كل ركعة من ذلك ، لقوله تعالى : ( فإذا قرأت القرآن فاسْتغِذ بالله من الشيطان الرجيم ) ، " أ.هـ .
قال شيخنا الإمام الألباني ـ رحمه الله ـ في " تمام المنة " ( ص/ 176 ـ 177 ) متعقبا الشيخ سيد سابق ـ رحمه الله في قوله : [ الأحوط الاقتصار على ما وردت به السنة ، وهو الاستعاذة قبل قراءة الركعة الأولى فقط ] .
" قلت : السنة المشار إليها ليست صريحة فيما ذكره المؤلف ، لأن قول أبي هريرة في حديثه المذكور في الكتاب : " ولم يسكت " ، ليس صريحاً في أنه أراد مطلق السكوت ، بل الظاهر أنه أراد سكوته السكتة المعهودة عنده ، وهي التي فيها دعاء الاستفتاح المتقدم في الكتاب ( ص 266) ، وهي سكتة طويلة ، فهي المنفية في حديثه هذا ، وأما سكتة التعوذ والبسملة فلطيفة لا يحسُ بها المؤتم لاشتغاله بحركة النهوض للركعة ، وكأن الإمام مسلماً رحمه الله أشار إلى ما ذكره من أن السكتة المنفية في هذا الحديث هي المثبتة في حديث أبي هريرة المتقدم ، فإنه ساق الحديث المشار إليه ، ثم عقبه بهذا ، وكلاهما عن أبي هريرة ، والسند واحد ، فأحدهما متمم للآخر حتى لكأنهما حديث واحد ، وحينئذ يظهر أن الحديث ليس على إطلاقه ، وعليه نرجح الاستعاذة في كل ركعة لعموم قوله تعالى : ( فإذا قرأت القرآن فاسْتغِذ بالله ) ، وهو الأصح في مذهب الشافعية ، ورجحه ابن حزم في " المحلى " . والله أعلم " انتهى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكم الاستعاذة قبل قراءة القرآن في الصلاة ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منهج أهل الظاهر :: مقالات أهل الظاهر من المعاصرين :: قسم الشيخ عبدالعزيز الحنوط-
انتقل الى: